تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة تعلن حالة الطوارئ في جنوب البلاد بعد مقتل 46 شخصا

أعلنت الفلبين الثلاثاء حالة الطوارئ في جزء من جنوب البلاد إثر مقتل 46 شخصا على الأقل بعد خطفهم من قبل مسلحين. ويرجح أن تعود أسباب هذه المجزرة إلى خصومة سياسية بين مرشحين قبل الانتخابات لمنصب الحاكم المقررة العام المقبل.

إعلان

أ ف ب - اعلنت رئيسة الفيليبين غلوريا آرويو الثلاثاء حال الطوارئ في جزء من جنوب البلاد غداة المجزرة التي حصلت هناك وراح ضحيتها 22 شخصا على الاقل برصاص مسلحين، كما صرح المتحدث باسمها.

واوضح المتحدث ان حال الطوارئ اعلنت في اقليم ماغينداناو، حيث قتل ما لا يقل عن 22 شخصا الاثنين بعد خطفهم، واعلنت كذلك في منطقتين اخريين مجاورتين له، مشيرا الى ان عدد سكان المناطق المشمولة بالقرار يبلغ 1,54 مليونا.

وبحسب الجيش فقد خطف مسلحون في اقليم ماغينداناو، في جزيرة مينداناو، اربعين شخصا بين نواب محليين وصحافيين، وعثر الجنود لاحقا على جثث 22 منهم.

وعلى ما يبدو فان اعمال العنف هذه متعلقة بخصومة سياسية بين مرشحين قبل الانتخابات لمنصب الحاكم المقررة العام المقبل.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.