تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دبلوماسية

فنزويلا ترفع خلافها مع كولومبيا إلى الامم المتحدة

نص : برقية
3 دقائق

رفعت فنزويلا الاربعاء الى مجلس الامن الدولي خلافها مع جارتها كولومبيا والمتعلق بالقواعد الاميركية السبع على الاراضي الكولومبية والتي تعتبرها كراكاس تهديدا للسلام.

إعلان

ا ف ب - رفعت فنزويلا الاربعاء الى مجلس الامن الدولي خلافها مع جارتها كولومبيا والمتعلق بالقواعد الاميركية السبع على الاراضي الكولومبية والتي تعتبرها كراكاس تهديدا للسلام.

وقال سفير فنزويلا في الامم المتحدة جورج فاليرو خلال مؤتمر صحافي "انها مشكلة خطيرة تهدد السلام والامن الاقليميين وهي ليست فقط مشكلة بين فنزويلا والولايات المتحدة وكولومبيا".

واوضح انه طلب من مجلس الامن في رسالة الى رئاسته التي يتولاها سفير النمسا لهذا الشهر، ان يسجل على جدول الاعمال النزاع المسلح في كولومبيا.

ويؤكد وزير الخارجية الفنزويلي نيكولا مادورو في هذه الرسالة ان بلاده هي "ضحية النزاع الكولومبي".

واضاف ان هذا النزاع ازداد خطورة بفعل "السياسة العدوانية" التي تنتهجها حكومة الرئيس الكولومبي الفارو يوريب التي "انتهكت بشكل فاضح قواعد القانون الدولي والقانون الانساني الدولي".

وتشهد العلاقات بين كولومبيا وفنزويلا منذ تموز/يوليو ازمة جديدة اسفرت عن اقدام كراكاس على تجميد العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا بعد توقيع هذه الاخيرة اتفاقا مع الولايات المتحدة يسمح للجيش الاميركي باستعمال ما لا يقل عن سبع قواعد في كولومبيا.

واعتبر سفير فنزويلا في الامم المتحدة ان اقامة قواعد في كولومبيا "يظهر ان سياسة التوسع الاميركية سوف تتواصل" بالرغم من وصول الرئيس الديموقراطي باراك اوباما الى البيت الابيض.

وندد فاليرو ب"نفوذ العناصر اليمينية المتطرفة" في واشنطن مشيرا الى انه وبالرغم من تغيير الادارة فان وزير الدفاع روبرت غيتس ما زال يشغل هذا المنصب الذي كان يشغله في عهد جورج بوش.

واعتبر انه مع اقامة قواعد سيكون هناك "خطر نقل الولايات المتحدة اسلحة نووية الى اميركا اللاتينية والى الكاريبي".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.