تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خروج نادال منذ الدور الأول بعد خسارته أمام دافيدنكو

انسحب الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا عالميا من الدور الأول لبطولة الماسترز في كرة المضرب المقامة في لندن بعد خسارتين متتالتين، الثانية كانت أمام الروسي نيكولاي دافيدنكو.

إعلان

أ ف ب - ودع الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا في العالم من الدور الاول لبطولة الماسترز في كرة المضرب المقامة في لندن بعد تلقيه الخسارة الثانية على التوالي وكانت امام الروسي نيكولاي دافيدنكو 1-6 و6-7 (4-7) ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وكان نادال خسر مباراته الاولى امام السويدي روبن سودرلينغ الذي شارك في اللحظة الاخيرة بدلا من الاميركي اندي روديك المصاب لكنه حجز امس الاربعاء اولى بطاقات نصف النهائي بتحقيقه الفوز الثاني وكان على الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثالث وحامل اللقب 7-6 (7-5) و6-1.

صدقت توقعات دافيدنكو (28 عاما) الذي اعتبر ان ارض الملعب سريعة جدا ولا تناسب اداء نادال (23 عاما) الذي يجد صعوبة في التحكم بالمجريات خلافا للملاعب الترابية التي يمتاز عليها، فوجه ضربات قوية معتمدا اسلوب الهجوم المتواصل ليحسم المباراة في ساعة و47 دقيقة.

ضرب الروسي بقوة في المجموعة الاولى فكسر فيها ارسال الاسباني مرتين في الشوطين الثاني والسادس وحسمها بسرعة في 27 دقيقة.

اختلف الوضع تماما في الثانية، فرفع نادال اداءه ليبادل منافسه الضربات القوية من الخط الخلفي للملعب فكانت الكرات سجالا طويلا دامت معه المجموعة ثمانين دقيقة قبل ان يحسمها دافيدنكو بالشوط الفاصل 7-4.

انتزع الروسي ارسال منافسه في الشوط الخامس وتقدم 3-2 ثم 4-2 وبدا في طريقه الى تحقيق فوز سريع، لكن الاسباني رد التحية في الشوط الثامن مدركا التعاجل 4-4 ثم 5-5.

عادت الاثارة في الشوط الحادي عشر الذي كسر فيه دافيدنكو ارسال نادال مرة ثانية وحصل على فرصة الفوز بالمباراة على ارساله لكن الاخير عاد في الوقت المناسب وفرض شوطا فاصلا انتهى لمصلحة الروسي 7-4.

المباراة هي الثامنة بين اللاعبين وفرض فيها دافيدنكو التعادل باربعة انتصارات لكل منهما، لكن اللافت ان انتصارات الروسي جاءت في المباريات الاربع الاخيرة وجميعها على الملاعب الصلبة، اذ كان تغلب عليه ايضا في نهائي دورة شنغهاي الصينية الشهر الماضي.

وكرر نادال حديثه بانه يعاني من مشكلة ثقة بقوله "لم اصل الى الثقة الكافية هنا للفوز بهذا النوع من المباريات"، مضيفا "ليست مشكلة كبيرة لانني سألعب قربيا على ملاعب تناسب ادائي اكثر، لكن يجب ان اواصل العمل وهذا ما افعله طوال حياتي".

وتابع "يجب ان استعيد ايقاعي وقوة ضرباتي الخلفية التي تمنحني فرصة التحكم بالتبادلات من دون ارتكاب الكثير من الاخطاء".

وفي الجولة الاخيرة، يلتقي نادال مع ديوكوفيتش، ودافيدنكو مع سودرلينغ.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.