تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بروكسل

حلف الأطلسي يعزز الإستراتيجبة الأمريكية الجديدة بزيادة قواته في أفغانستان

3 دقائق

يجتمع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي الخميس في بروكسل لبحث إرسال جنود إضافية إلى أفغانستان، وذلك في خطوة تهدف إلى تعزيز الإستراتيجية الأمريكية الجديدة هناك والتي استهلت منذ يومين بإعلان الرئيس الأمريكي أوباما إرسال 30 ألف جندي إضافي.

إعلان

يبدأ وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي اليوم الخميس اجتماعًا في بروكسل يستمر ليومين ويناقش مسألة زيادة قوات الحلف العاملة هناك وإرسال المزيد من الجنود لاستكمال زيادة القوات الأمريكية التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطابه يوم الثلاثاء لتكثيف الحرب ضد طالبان.

الأمين العام للحلف أندرس فو راسموسن قال، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي عن خطته، إن الزيادة المتوقعة لقوات الحلف غير الأمريكية في أفغانستان ستصل إلى خمسة آلاف جندي على الأقل وربما بضعة آلاف أخرى وهو ما يقل عن الزيادة التي كان مسؤولو وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يسعون للحصول عليها وتبلغ عشرة آلاف جندي ومدرب. الجنرال ستانلي ماكريستال قال إنه بحاجة إلى ما يقرب من 40 ألف جندي لكسب الحرب.

يذكر أن أوباما وصف التعزيزات الجديدة بأنها ضرورية لتكثيف المعارك ضد مقاتلي حركة طالبان وتأمين البلدات الرئيسية وتدريب قوات الأمن الأفغانية. وسيصل عدد القوات الأميركية في أفغانستان بذلك إلى 98 ألفا في حين سيزيد عدد القوات البريطانية عن عشرة آلاف جندي

وكان الزعماء الأوروبيون قد سارعوا  الأمس الأربعاء بتقديم دعم شفهي لإستراتيجية الرئيس أوباما ولكن لم ترق إلى مستوى التعهد بإرسال قوات جديدة إلى حملة عسكرية مشكوك في نتائجها ويتنامى العداء لها في الداخل بسبب ارتفاع تكاليفها.

وقد أعلنت فرنسا أنها لن ترسل قوات إضافية إلى أفغانستان إلا بعد مناقشة الإستراتيجية في مؤتمر ترعاه الأمم المتحدة حول أفغانستان يعقد في 28 كانون الثاني/ يناير.

وأبدت ألمانيا استعدادها زيادة مشارتهاة  في تدريب الشرطة الأفغانية لكنها قالت إنها لن تستطيع التعهد بإرسال مزيد من القوات قبل مراجعة إستراتيجيتها أوائل العام القادم.

وأشار مسؤولو الحلف إلى أن هولندا تعتزم سحب قوات مقاتلة قوامها 2100 جندي عام 2010 وأن كندا تعتزم أيضا سحب قوات قتالية قوامها 2800 جندي عام 2011

وذكر مسؤولون من الحلف أن الدول التي أعلنت خططاً لإرسال مزيد من القوات هي بريطانيا 500 جندي وجورجيا 900 جندي وبولندا 600  جندي وسلوفاكيا 250 جنديا. وكان وزير الدفاع الايطالي أنياتسيو لا روسا قد أعلن  في حديث نشر اليوم الخميس إن بلاده سترسل 1000 جندي إضافي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.