تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فنزويلا

تشافيز يؤمم مصرفين صغيرين

نص : برقية
3 دقائق

اعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز تأميم مصرفين صغيرين برأسمال محلي وهما بوليفار وكوفيديرادو المقفلين منذ الاثنين بسبب مخالفات مفترضة.

إعلان

هدد الرئيس الاشتراكي الفنزويلي هوغو تشافيز اليوم الاربعاء بوضع "كل المصارف الخاصة" في البلاد تحت اشراف الدولة، اذا لم تقم بمهماتها، وذلك بعد يومين على اقفال اربعة مصارف خاصة صغيرة وجهت اليها تهم ارتكاب مخالفات.

واكد تشافيز في احتفال عام نقلت وقائعه الاذاعة والتلفزيون، "اذا ما اضطررت الى وضع كل المصارف الخاصة الفنزويلية تحت اشراف الدولة، فلن اتوانى عن فعل ذلك".

واضاف "اذا كانت هذه الحملة من الشائعات التي بدأت على الانترنت تسعى الى التسبب بتدفق الناس الى المصارف لاطاحة تشافيز، عليهم الا يخطئوا: ان من سيسقط، هو النظام المصرفي الخاص".

واكد ايضا "ثمة مجموعة اخرى من المصارف في ذهني للتعامل معها بهذه الطريقة".

ا ف ب - وقد اقفلت الحكومة اقفالا موقتا مصرفين يوم الاثنين، وقامت بتصفية موجودات مصرفين آخرين هما بانكو كانارياس وبان برو، بسبب تعسرهما المالي، بعدما وضعتهما عشرة ايام تحت اشراف الدولة.

وبدأ الفنزويليون الذين يملكون حسابات في هذين المصرفين، باستعادة جزء من اموالهم الاربعاء من مصرف بانكو دو فنزويلا الرسمي.

وللحؤول دون تدفق المواطنين الى المصارف لسحب ودائعهم، شدد عدد كبير من المسؤولين الحكوميين في فنزويلا على صلابة النظام المالي الوطني وضمنوا لمودعي المصرفين المعنيين الذين يبلغ عددهم 750 الفا انهم لن يخسروا مدخراتهم.

يذكر ان اكثر من 70% من القطاع المصرفي الفنزويلي في عهدة القطاع الخاص، لكن الدولة تحولت الى المالك الاكبر في السوق المالية عبر تأميم بانكو دو فنزويلا في ايار/مايو، وهو ثالث مصرف في البلاد ينتمي الى مجموعة سانتاندر الاسبانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.