تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سويسرا

برن لم تتلق تهديدات إرهابية بعد حظر بناء المآذن

نص : برقية
2 دقائق

أعلنت ميشلين كالمي - راي وزيرة الخارجية السويسرية أن بلادها لم تتلق أي تهديد إرهابي منذ الاستفتاء الشعبي بشأن بناء المآذن في البلاد، مضيفة أنها تسعى جاهدة إلى الحفاظ على "التهدئة" مع الدول العربية والإسلامية.

إعلان

أ ف ب -  اعلنت وزيرة الخارجية السويسرية الاحد ان سويسرا لم تتلق معلومات عن تهديد ارهابي محتمل منذ تنظيم استفتاء ضد بناء المآذن، مضيفة انها تسعى الى "التهدئة" مع الدول الاسلامية.

وقالت ميشلين كالمي-راي في حديث مع صحيفة "سونتاغ تسايتونغ" الاحد "لست على علم بمعلومات عن تهديد ارهابي".

واضافت "نقوم بكل ما في وسعنا لتفادي تفاقم الوضع".

وتابعت "للاسف هناك في سويسرا جهات تستفز من خلال طلب حظر النقاب والمدافن الاسلامية" في اشارة الى حزب الاتحاد الديموقراطي الوسطي.

وهذا الحزب الشعبوي وراء تنظيم الاستفتاء.

واعتبرت الوزيرة ان النقاش حول حظر بناء المآذن "لم يكن نزيها". واوضحت "ان الجهات المسؤولة عن الاستفتاء استخدمت الكذب والخوف واعطت انطباعا بان مئات المآذن ستبنى" في سويسرا.

وصوت السويسريون في 29 تشرين الثاني/نوفمبر بغالبية 57,5% لصالح حظر بناء المآذن بدعوة من اليمين الشعبوي ما اثار احتجاجا دوليا.

وحذرت ايران السبت سويسرا من "عواقب" التصويت ودعتها الى منع تطبيق الحظر حسب ما قالت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

واضافت الوكالة ان السفير السويسري في طهران استدعي السبت الى وزارة الخارجية للاحتجاج على نتائج الاستفتاء.

واكدت الوزيرة هذا النبأ وكذلك اللقاء مع وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي مؤكدة انها تريد "تهدئة الوضع" مع "شركائنا المسلمين".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.