تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليابان

صحافة طوكيو تتحدث عن تبني الحكومة خطة جديدة ضخمة للانعاش الاقتصادي

نص : برقية
3 دقائق

ذكرت الصحافة اليابانية نقلا عن مصادر حكومية ان حكومة طوكيو تبنت خطة جديدة ضخمة للانعاش الاقتصادي.

إعلان

ا ف ب - ذكرت وسائل الاعلام ان الحكومة اليابانية اعلنت الثلاثاء عن تبني خطة جديدة للانعاش الاقتصادي قيمتها 24,400 الف مليار ين (184 مليار يورو)، منها 7,200 الاف مليار ين (54,5 مليار يورو) نفقات مباشرة.

ونقلت داو جونز نيوزويرز عن مصادر حكومية، ان رفد الموازنة ب 4,200 الاف مليار سيخصص لتمويل تدابير سياسية.

وتقول وسائل الاعلام ان هذه التدابير تقضي بتقديم مساعدات الى قطاعات العمل والمباني الجديدة التي تتقيد بالمعايير البيئية وتمديد العمل بتدابير مطبقة للتشجيع على شراء سيارات تقلص من استخدام المحروقات.

من جهة اخرى، ستخصص الحكومة اليابانية 3,000 الاف مليار ين للمجموعات المحلية للتعويض على تدني عائداتها الضريبية.

والمتبقي من المبلغ الاجمالي للحخطة اي اكثر من 17,000 الف مليار ين، يتعلق بالضمانات والقروض والاجراءات الاخرى التي لا تتطلب بالضرورة نفقات فعلية من جانب السلطات العامة.

وهذه الاضافة على الموازنة هي الاولى التي يقررها رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما منذ تسلم مهام منصبه في ايلول/سبتمبر. وستطبق على الفترة المتبقية من السنة المالية 2009-2010 التي تنتهي اواخر اذار/مارس.

وكانت الحكومة المحافظة السابقة برئاسة تارو اسو تبنت خطة استثنائية للانعاش للسنة المالية الجارية، لحظت نفقات ناهزت 15,000 الف مليار ين (113 مليار يورو) الغاها خلفه جزئيا.

ومن خلال هذه التدابير تريد الحكومة تجنب سقوط الاقتصاد الياباني من جديد في الانكماش، من خلال دعم النشاط الداخلي، فيما يشكل الطلب الخارجي المحرك الاساسي لبداية الانتعاش الملاحظ منذ بضعة اشهر.

وقد اجتازت اليابان التي تأثرت كثيرا بالازمة العالمية، طوال سنة من نيسان/ابريل 2008 الى اذر/مارس 2009، اسوأ انكماش تشهده منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. ولوحجظ انتعاش ضعيف منذ ذلك الحيت، لكن الانكماش والين القوي ما زالا يصيبان الاقتصاد بالياباني بالشلل.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.