تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

لاريجاني ينتقد تصرف الولايات المتحدة التي تتهمها طهران بخطف باحثها النووي

نص : برقية
2 دقائق

اتهم رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني الولايات المتحدة بالتصرف كـ"الإرهابيين" وذلك بعد اتهام إيران الولايات المتحدة بخطف باحثها النووي شهرام عميري بمساعدة السعودية. ورفضت واشنطن التعليق على هذه الاتهامات.

إعلان

أ ف ب - انتقد رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني الاربعاء الولايات المتحدة، التي تتهمها ايران بخطف الباحث النووي الايراني شهرام عميري الذي فقد في السعودية، واتهمها بالتصرف ك"الارهابيين".

ونقل التلفزيون الايراني عن لاريجاني قوله "في الماضي قام الاميركيون بتصرفات مماثلة لكنهم لا يدركون بان تصرفاتهم ارهابية".

واضاف "يجب محاسبة الولايات المتحدة والسعودية على ذلك".

والثلاثاء اتهم وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الولايات المتحدة بخطف عميري بمساعدة السعودية.

وقال لاريجاني "منذ البداية كان من الواضح ان الاميركيين اقدموا على هذا العمل بالتواطؤ مع السعوديين".

ورفضت وزارة الخارجية الاميركية الثلاثاء التعليق على هذه الاتهامات.

وفي تشرين الاول/اكتوبر اتهمت صحيفة "جاوان" الايرانية المحافظة وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) بانها وراء اختفاء عميري خلال ادائه الحج في السعودية.

وقالت الصحيفة ان عميري لدى وصوله الى المطار في السعودية في 31 ايار/مايو "استجوب من قبل عملاء سعوديين".

وكتبت الصحيفة "بعد ثلاثة ايام غادر الفندق الذي كان ينزل فيه في المدينة ولم يعد اليه".

ودانت السعودية الاربعاء اتهامات ايران واكدت انها اطلقت عمليات بحثا عن عميري لدى تبلغها نبأ اختفائه.

وفي تصريح لصحيفة "الشرق الاوسط" قال اسامة نقلي رئيس الدائرة الاعلامية في وزارة الخارجية السعودية "نستغرب التصريحات والمزاعم الايرانية حول عميري".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.