تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

اوباما سيتطرق الى النزاع في افغانستان خلال تسلمه جائزة نوبل

نص : برقية
3 دقائق

اعلن المسؤول عن كتابة خطابات الرئيس الاميركي باراك اوباما ان هذا الأخير سيتطرق الى التناقض الظاهر بين قراره تكثيف الجهود في الحرب بافغانستان وبين حصوله على جائزة نوبل للسلام وذلك في خطابه الذي سيلقيه خلال تسلمه الجائزة في اوسلو.

إعلان

ا ف ب - سيتطرق الرئيس الاميركي باراك اوباما الى التناقض الظاهر بين قراره تكثيف الجهود في الحرب بافغانستان وبين حصوله على جائزة نوبل للسلام وذلك في خطابه الذي سيلقيه خلال تسلمه الجائزة، حسب ما اعلن المسؤول عن كتابة خطاباته.

وسوف يتسلم الرئيس الاميركي جائزته الخميس في اوسلو بعد تسعة ايام على قراره ارسال 30 الف جندي اضافي الى افغانستان.

وقال جون فافرو الذي يكتب خطابات الرئيس لوكالة فرانس برس ان "الرئيس يتسلم جائزة السلام بوصفه قائدا لامة خاضت حربين" مشيرا الى انه سيتم التطرق الى هذا التناقض في خطاب الشكر.

وسيضع اوباما الذي سيصل الى العاصمة النروجية صباح الخميس، اللمسات الاخيرة على خطابه في الطائرة التي ستقله الى النروج.

وفي استطلاع للرأي في الولايات المتحدة، اعتبر اميركيان من اصل ثلاثة ان اوباما لا يستحق جائزة نوبل.

واضاف فافرو ان الرئيس يعتبر ان هذه الجائزة "ليست اشادة بنجحاته اكثر مما هي تأكيد على رؤية الولايات المتحدة تحتل الزعامة في القرن الواحد والعشرين".

في اوسلو، دعت عدة منظمات الى التظاهر الخميس بالقرب من الفندق الذي سينزل فيه اوباما احتجاجا على الالتزام العسكري في افغانستان.

واتخذت النروج التي استأنفت موقتا المراقبة على الحدود، تدابير امنية غير مسبوقة مع تعبئة اكثر من الفي شرطي مع دوريات ومقاتلات وصواريخ مضادة للطائرات حول اوسلو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.