تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الإمارات

الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان أمام القضاء بتهمة التعذيب

نص : برقية
3 دقائق

يمثـُل بداية الأسبوع المقبل الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، شقيق حاكم دولة الإمارات، أمام محكمة جنائية بأبو ظبي بتهمة تعذيب رجل أفغاني. وجاءت وقائع التعذيب في شريط فيديو بثته شبكة تلفزيون "إيه.بي.سي" الأمريكية ثم بث بعد ذلك على الشبكة العنكبوتية.

إعلان

رويترز - قال محامي أحد أفراد الأسر الحاكمة في دولة الامارات العربية المتحدة اليوم الجمعة إن موكله سيمثل الاسبوع
المقبل أمام محكمة جنائية في أبوظبي بعد تحقيق في شريط فيديو يظهره وهو يعذب  رجلا أفغانيا
 

وذكر حبيب الملا محامي الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان لرويترز أن موكله سيدفع ببراءته
 

وأوضح الملا في عرضه لموقف الدفاع في القضية أن الشخص وراء تصوير الشريط "قام بتخدير" الشيخ عيسى حتى يستخدم الشريط لابتزازه
 

واعتقل ممثلو الادعاء في أبوظبي الشيخ عيسى في مايو أيار لاستجوابه بعدما عرضت شبكة تلفزيون (إيه.بي.سي) الامريكية الشريط الذي يظهر فيه رجل أفغاني يتعرض للتعذيب بصاعق كهربائي ثم يضرب بالسياط وبقطعة خشب مثبت بها مسمار ثم تدهسه سيارة في مكان ما بالصحراء عام 2004
 

ولم يتضح الشخص الذي صور المشاهد لكن شبكة (إيه.بي.سي) قالت في ابريل
نيسان إن الواقعة جاءت بسبب نزاع مالي.

ويظهر في الشريط رجل قالت الشبكة الامريكية إنه الشيخ عيسى وهو يضع مادة ذكرت أنها ملحا على جروح الافغاني كما يظهر رجل يرتدي زي الشرطة وهو يشارك في هذه الاعمال.
 

والشيخ عيسى هو أحد أبناء مؤسس دولة الامارات العربية الراحل الشيخ زايد  بن سلطان آل نهيان .
 

وقال المحامي إن محكمة جنائية بمدينة العين ستنظر القضية وإنها ستكون
علنية. ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

وتحاول دولة الامارات ثالث أكبر مصدر للنفط في العالم تحسين سجلها في
الحقوق بعد انتقادات وجهتها إليها الولايات المتحدة حليفتها الغربية الرئيسية
وجماعات حقوقية في السنوات القليلة الماضية.

وهذه هي المرة الاولى التي يمثل فيها أحد افراد الاسرة الحاكمة في ابو ظبي
أمام القضاء.

ولا تمنح الامارات مواطنيها الكثير من الحقوق السياسية.

ويمثل الاجانب وغالبيتهم من شبه القارة الهندية حوالي 80 في المئة من تعداد
السكان في الامارات المركز الاقليمي للتجارة والسياحة.

ووجهت جماعات مدافعة عن حقوق الانسان انتقادات لظروف عمل العمال في
الامارات حيث يعيش كثير منهم في مخيمات فقيرة ويعملون لساعات طويلة في ظل
المناخ الصحراوي. وغالبا ما يحتفظ أصحاب العمل بجوازات سفر من يعملون
لديهم.

وتقول الامارات إنها اتخذت إجراءات لتحسين أوضاع العمال ومكافحة الاتجار
في البشر والبغاء ووضع حد لاستخدام الاطفال في سباقات الهجن.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.