تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الفلبين

المختطفون يفرجون عن 47 رهينة

نص : برقية
2 دقائق

أفرج خاطفو الرهائن الفلبينيين عن 47 شخصا كانوا يحتجزونهم منذ ثلاثة أيام بعد التهديد بقتلهم مرارا. وهو ما ينهي أزمة اختطاف 75 شخصا من مدرسة من قبل مسلحين ينتمون لقبيلة محلية وذلك بعد موافقة الحكومة النظر في مطالبهم.

إعلان

أ ف ب - اعلن مسؤول حكومي ان مسلحين افرجوا الاحد عن 47 شخصا كانوا يحتجزونهم رهائن منذ ثلاثة ايام في جزيرة منداناو جنوب الفيليبين بعد ان هددوا بقتلهم.

وقال نائب حاكم منطقة سانتياغو كين "نعلن رسميا ان جميع الرهائن حرروا. أخيرا" وذلك في رسالة ارسلت الى الصحافيين بعد تسلم الرهائن في الجبال التي كان يحتجزهم فيها الخاطفون.

وسيتم نقل الرهائن الذين تتراوح اعمارهم بين 17 و62 عاما الى المستشفى للاطمئنان على وضعهم الصحي.

واعلنت الحكومة قبل وقت قصير ان الخاطفين وافقوا على تسليم انفسهم الى السلطات التي قالت انها مستعدة للنظر في بعض مطالبهم.

واحتجز 75 شخصا الخميس عندما هاجم 15 مسلحا من قبيلة محلية مدرسة في مقاطعة اغوسان دل سور في جزيرة منداوناو الجنوبية. لكن الخاطفين اطلقوا سراح 18 رهينة في اليوم نفسه ثم 10 في اليوم التالي.

ويشهد جنوب الفيليبين اعمال عنف واختطاف حيث تواجه القوات الحكومية حركات اسلامية وشيوعية متمردة وتنتشر ميليشات مسلحة.

وفي 23 تشرين الثاني/نوفمبر قتل مسلحون يعملون لحساب حاكم مقاطعة ماغينداناو في جزيرة منداناو 57 مدنيا بينهم 26 امراة في اطار تصفية حسابات سياسية وفق المعلومات الاولية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.