تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أمريكا اللاتينية

كاسترو يندد بمحاولة واشنطن "الهيمنة" على أمريكا اللاتينية

نص : برقية
3 دقائق

اتهم الرئيس الكوبي راوول كاسترو الولايات المتحدة بمحاولة "الهيمنة" على أمريكا اللاتينية ودعم "حكومة غاصبة" في هندوراس، وذلك خلال افتتاح قمة كتلة "مناهضة الامبريالية" (البا).كماهاجم الاتفاق العسكري بين واشنطن وبوغوتا.

إعلان

ا ف ب - اتهم الرئيس الكوبي راوول كاسترو الاحد الولايات المتحدة بمحاولة "الهيمنة" على اميركا اللاتينية ودعم "حكومة غاصبة" في هندوراس، وذلك خلال افتتاح قمة كتلة "مناهضة الامبريالية" (البا).

وهاجم كاسترو في المناسبة الاتفاق العسكري بين واشنطن وبوغوتا الذي يسمح منذ نهاية تشرين الاول/اكتوبر للجيش الاميركي باستخدام سبع من قواعدها العسكرية للتصدي لمهربي المخدرات والمتمردين. وقد ادى هذا الاتفاق الى تجميد العلاقات بين كولومبيا وجارتها فنزويلا.

واضاف راوول كاسترو (78 عاما) امام نظرائه هوغو تشافيز (فنزويلا) وايفو موراليس (بوليفيا) ودانييل اورتيغا (نيكاراغوا)، ان "اقامة قواعد عسكرية في المنطقة هو التعبير عن هجوم هيمنة من جانب الحكومة الاميركية ويشكل عملا عدائيا ضد كل اميركا اللاتينية والكاريبي".

واشار في السياق الى "اعادة تفعيل الاسطول الرابع الاميركي" في العام 2008 في البحر الكاريبي متهما واشنطن ومن دون ان يسمي الرئيس باراك اوباما، ب"السعي الى تجسيد عقيدتها السياسية-العسكرية في الاحتلال والسيطرة على اراضي ما زالت تعتبرها بانها مجالها الطبيعي".

ومن جهته، شن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز هجوما على وزيرة الخارجية الاميركية التي حذرت الجمعة اميركا اللاتينية من "الفكرة السيئة" ل"مداعبة" ايران بعد جولة قام بها نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في البرازيل وفنزويلا وبوليفيا.

وقال تشافيز للصحافيين ان "تصريحات السيدة كلينتون هي بمثابة تهديد (...) انها الاشارة بالتأكيد الى هجوم امبريالي في محاولة لكبح تقدم القوات التقدمية واستعادة ما خسرته".

واتهم راوول كاسترو ايضا ادارة اوباما التي نادت ب"عصر جديد" في العلاقات مع اميركا اللاتينية بانها تدعم حكومة "غاصبة" يمينية في هندوراس جاءت بعد "مسرحية انتخابية" اثر انقلاب عسكري نهاية حزيران/يونيو ضد الرئيس مانويل سيلايا.

ويشارك وزير من الحكومة المخلوعة في هندوراس التي انضمت عام 2008 الى البا (التحالف البوليفاري في الاميركيتين) في هذا القمة التي تستمر يومين على غرار ممثلين عن الاكوادور وثلاث دول من الكاريبي (الدومينيكان وسانت فانسنت وغروناد وكلك انتيغوا وباربودا).

وتوقع راوول كاسترو فشل المحادثات الجارية حول التغير المناخي في كوبنهاغن داعيا البا الى تبني "موقفا حازما" من هذه "المسألة الحاسمة لمستقبل العنصر البشري".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.