تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مناخ

بكين قد لا تقبل مساعدات مالية غربية لسياستها المناخية

نص : برقية
|
3 دقائق

قال نائب وزير الخارجية الصيني في مقابلة مع صحيفة" فايننشال تايمز " إن بلاده، التي تعتبر من أكبر الدول الملوثة في العالم، قد لا تقبل مساعدات مالية من الدول المتطورة من أجل مكافحة التغيرات المناخية، في ما قد يعتبر مبادرة انفتاح من جانب بكين.

إعلان

ا ف ب - اعلن مسؤول صيني كبير في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز الاثنين ان بلاده التي تعتبر من اكبر الدول الملوثة في العالم، قد لا تقبل مساعدات مالية من الدول المتطورة من اجل مكافحة التغيرات المناخية، في ما قد يكون مبادرة انفتاح.

واعلن نائب وزير الخارجية هي يافاي في المقابلة التي اجريت معه في كوبنهاغن ان "الموارد المالية لجهود الدول النامية (في مجال مكافحة التغيرات المناخية) ضرورة قضائية".

واضاف ان "ذلك لا يعني ان الصين ستقبلها، على الارجح لن تفعل. نحن لا نتوقع ان تتدفق الاموال من الولايات المتحدة وبريطانيا (او غيرها) على الصين".

أضرار الرياضة على البيئة

وتدعو الصين، التي تعتبر من اكبر الملوثين في العالم، الدول المصنعة الى تحمل مسؤولياتها التاريخية وان تكون قدوة في مجال خفض انبعاثات غازات الدفيئة وفي الوقت نفسه تقديم مساعدة مالية للدول النامية.

وقررت الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الجمعة منح 2,4 مليار يورو سنويا على مدى ثلاث سنوات، لمساعدة الدول الاكثر تضررا من الاحتباس الحراري، في عرض اعتبرته الدول الاعضاء في مجموعة 77 "تافها".

الا ان تصريحات هي يافاي الاخيرة تعتبر انفتاحا.

ونقلت فايننشال تايمز عنه قوله ان "الصين لن تكون عقبة (امام اتفاق)".

واضاف "اعلم ان البعض سيحمل الصين المسؤولية اذا لم يتم التوصل الى اتفاق. انها لعبة الدول المتطورة. عليها تقييم اقتراحاتها وعدم استخدام الصين ذريعة".

وشددت الصين والولايات المتحدة، وهما اكبر الملوثين في العالم لهجتيها منذ بداية مؤتمر كوبنهاغن الذي ينتهي الجمعة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.