تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأراضي الفلسطينية

حركة "حماس" تحتفل بالذكرى 22 لتأسيسها

نص : برقية
6 دقائق

أكّدت حركة "حماس" في الذكرى الـ22 لتأسيسها أن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط "لن يرى النور" إذا لم تفرج إسرائيل عن الأسرى الفلسطينيين. ودعت "حماس" جماهيرها إلى المشاركة في مهرجان في غرب قطاع غزة، الذي تسيطر عليه.

إعلان

ا ف ب -  اكدت حركة حماس خلال مهرجان جماهيري شارك فيه عشرات الاف الفلسطينيين في الذكرى ال22 لتأسيسها انها تتطلع "لتحرير فلسطين كل فلسطين" ونفت اقامة "امارة" في قطاع غزة الذي تسيطر عليه منذ العام 2007.

وقال اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المقال والقيادي البارز في حماس في كلمة امام الجموع المحتشدة في منطقة الكتيبة في غرب غزة ان "حماس تتطلع لتحرير فلسطين، كل فلسطين، وما تحرير قطاع غزة الا خطوة للتحرير الشامل لكل فلسطين"، في اشارة الى الانسحاب الاسرائيلي احادي الجانب من قطاع غزة صيف العام 2005.

واضاف هنية ان "حماس لن تكتفي بتحرير غزة ولا تقيم امارة في غزة ولا تقيم دولة ولا كيانا مستقلا في غزة"، مؤكدا ان "فلسطين من البحر الى النهر لا تنازل عنها ابدا".

واشار الى ان حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ اطاحتها بالاجهزة الامنية الموالية للرئيس محمود عباس في حزيران/يونيو 2007. "ساهمت باخراج نظام سياسي محترم وانتصرت في الانتخابات وشكلت الحكومة وقدمت نموذجا رائعا في الحكم كما قدمت نموذجا في المقاومة".

ورفعت اثناء المهرجان عشرات الاف رايات حماس الخضراء واعلام فلسطينية فيما اطلق فتية من عناصر حماس الكشفية مئات البالونات الخضراء في الهواء.

وعلى جدران المنصة وضعت صور كبيرة ل"شهداء" من قادة حماس وجناحها العسكري كتائب القسام.

وحذر هنية في كلمته ان حماس لن تقبل اي قرار "غير دستوري" قد يتخذه المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي يلتئم الخميس في رام الله لبحث الية تحول دون وقوع حالة من الفراغ الدستوري في الاراضي الفلسطينية مع انتهاء ولاية الرئيس محمود عباس والمجلس التشريعي الذي تسيطر عليه حماس مطلع العام القادم.

وقال موجها حديثه لاعضاء المجلس المركزي "ان اي قرارات تتعارض والدستور وارادة الشعب قرارات غير ملزمة لشعبنا وهي لا تلزم الا من يتخذ هذه القرارات ".

وشدد على ان حماس مستعدة "للاستمرار في طريق الوفاق" التي ترعاه مصر، مضيفا "وليتسع صدر مصر لملاحظات حماس وقوى الشعب الفلسطيني" على وثيقة المصالحة.

ودعا هنيةالى بلورة "استراتيجية فلسطينية او برنامج انقاذ وطني يقوم على التوافق في هذه المرحلة على برنامج وطني يستند للعمل على انهاء الاحتلال وازالة كافة المستوطنات واقامة الدولة الفلسطينية على كامل حدود 4 حزيران /1967 وعاصمتهاالقدس والتمسك بحق العودة والافراج عن كل المعتقلين".

وشدد على "استعادة الوحدة وانهاء الحالة الراهنة بتشكيل حكومة فلسطينية موحدة على قاعدة التوافق الوطني..وبناء المرجعية للشعب المتمثلة بمنظمة التحرير وتامين مشاركة الجميع على اسس سياسية وادارية".

كما اكد هنية ان برنامجه يرتكز ايضا على "التمسك بالمقاومة الراشدة العاملة المخططة التي تقوم على اساس حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال مع تعزيز التنسيق الذي يخدم حماية المقاومة..وترتيب اجهزة السلطة الفلسطينية ودوائرها بحيث لا تخدم المصالح الصهيونية ولا تطفي الشرعية ولا تعمل على حماية امنه او تسويقه في المنطقة".

وشارك في المهرجان عدد من مؤسسي الحركة وقادتها. وردد الجموع المحتشدة في المهرجان شعار "البيعة" الذي تلاه الشيخ محمد شمعة "نعاهد الله..ان نبقى على العهد ثابتين والا نفرط بشبر من فلسطين وان نحمي المسجد المبارك".

وقاطع المشاركون خطاب هنية عدة مرات بترديد هتافات منها "لن نعترف باسرائيل".

وقدمت عناصر من حماس يرتدون الزي العسكري اناشيد حماسية منها "صامد رغم الحصار" و "يا شباب القسام بدنا انتقام".

واغلق مئات من عناصر شرطة حماس الطرقات المؤدية الى موقع المهرجان في منطقة الكتيبة غرب غزة حيث قام افراد من الامن بتفتيش حملة الحقائب بهدوء.

وكانت حماس اكدت في وقت سابق في بيان بمناسبة ذكرى تأسيسها ان الحوار طريقها الوحيد لحل الخلافات السياسية مع حركة فتح وشددت على ان الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المختطف في قطاع غزة "لن يرى النور" الا اذا افرجت اسرائيل عن الاسرى الفلسطينيين الذين تطالب بهم.

تأسست حماس في الرابع عشر من كانون الاول/ديسمبر 1987 بعد ايام من اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الاولى وقد نفذت ذراعها العسكرية "كتائب عز الدين القسام" عشرات العمليات دامية ضد جنود ومدنيين اسرائيليين الا انها امتنعت بشكل شبه كامل عن القيام بهجمات منذ الهجوم الاسرائيلي المدمر على قطاع غزة الشتاء الماضي.

واغتالت اسرائيل مؤسس الحركة، الشيخ احمد ياسين خلال مغادرته مسجدا في غزة في 22 آذار/مارس 2004 وخليفته على رأس حماس في الاراضي الفلسطينية عبد العزيز الرنتيسي في نيسان/ابريل من نفس العام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.