تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

باريس ترحّل مهاجرين غير شرعيين أفغان إلى بلادهم

نص : برقية
2 دقائق

رحّلت فرنسا رغم من الاحتجاجات على مشروعها عشرة مهاجرين غير شرعيين أفغان إلى بلادهم متجاهلة دعوات الكثير من المنظمات والجمعيات السلطات الفرنسية التي دعت إلى توقيف "رحلات العار" إلى أفغانستان.

إعلان

أ ف ب - اعلن معاون للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الثلاثاء ان المهاجرين الافغان سيجري ترحيلهم مجددا الى بلادهم "يوم وصولهم بالتاكيد".

وقال الامين العام للرئاسة الفرنسية كلود غيان لاذاعة ار تي ال "سيصل الينا (مهاجرون) في الايام القليلة المقبلة بالتاكيد".

وجاء كلام غيان تعليقا على معلومات لمنظمة سيماد اكدت ان مهاجرين افغان سيجري ترحيلهم الى بلادهم مساء الثلاثاء. ومنطمة سيماد هي المنظمة الوحيدة المخولة التدخل لدى مراكز الاحتجاز.

واضاف كلود غيان "لا اعرف ان كان سيجري مساء اليوم ترحيل مهاجرين افغان الى بلادهم، لكن من حيث المبدا الاحظ ان بريطانيا ترحل كل عام اكثر من الف افغاني الى بلادهم بموافقة المفوضية الاوروبية لحقوق الانسان". وتابع "لا اعرف لماذا لا تقوم فرنسا بالاجراء نفسه".

ورفض الاثنين وزير الهجرة اريك بيسون تاكيد هذه المعلومات او نفيها وقال انه سيعلق على هذا الامر "عندما يكون هناك رحلة مؤكدة".

وجرى في اخر تشرين الاول/اكتوبر ترحيل ثلاثة افغان من فرنسا و24 اخرين من بريطانيا، ما اثار احتجاجات واسعة لاحزاب اليسار والمنظمات الانسانية.

وفي اخر ايلول/سبتمبر تم تفكيك مخيم في كالي (شمال) كان يضم نحو 800 مهاجر معظمهم من الافغان، كانوا يعتزمون الهجرة الى بريطانيا بشكل غير قانوني.

وتوزع معظم هؤلاء المهاجرين في الاراضي الفرنسية بعدما تم الاعتراف بهم كلاجئين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.