تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ايطاليا

برلسكوني سيمضي يوما إضافيا في المستشفى

نص : برقية
4 دقائق

أعلن أطباء رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني، الذي تعرض لاعتداء الأحد في ميلانو، تمديد إقامته في المستشفى بيوم لآلام في العنق كما أكدوا أن عليه الامتناع عن أي أنشطة عامة وعن الإرهاق لأسبوعين على الأقل.

إعلان

أ ف ب - قرر اطباء رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني اليوم الاربعاء تمديد اقامته في المستشفى يوما اضافيا، بسبب آلامه المستمرة نتيجة تعرضه الاحد لاعتداء على يد مختل عقليا.

وكان برلوسكوني اصيب في وجهه حين ضربه ماسيمو تارتاليا (42 عاما) بتمثال صغير حصل عليه من كاتدرائية ميلانو على وجهه الاحد بعد انتهاء تجمع. واصيب برلوسكوني بكدمات بالغة في وجهه وجرح داخلي وخارجي في شفته وكسر صغير في الانف كما كسر اثنان من اسنانه.

واعتقل المعتدي تارتاليا الذي كان يعالج لاصابته باضطرابات عقلية، واودع السجن.

واعلن طبيب برلوسكوني الشخصي البرتو زانغيريللو للصحافيين مساء الاربعاء "بخلاف ما قلناه امس، راينا من الملائم تمديد بقاء رئيس الوزراء في المستشفى يوما واحدا"، عازيا هذا القرار الى "استمرار الالام (...) والصعوبة في تناول الطعام".

وخلال الليل حاول شاب مختل عقليا في ال26 من العمر الدخول الى قسم المستشفى الذي ادخل اليه برلوسكوني وفور خروجه من المصعد اعتقله الحراس.

وقالت الشرطة لوكالة فرانس برس ان "الشاب لم يكن يحمل سلاحا او اداة خطرة. وعثرنا في سيارته على عصا هوكي" مشيرة الى ان الشاب تلقى "علاجا نفسيا الزاميا" في 2008.

وكان باولو كلون المتحدث باسم المستشفى قال لوكالة فرانس برس ان برلوسكوني "امضى ليلة صعبة. وسيعاينه (طبيبه الشخصي) البرتو زانغريلو خلال النهار ويقرر بعدها ما اذا سيسمح لبرلوسكوني بالخروج من المستشفى".

وقال باولو بونايوتو المتحدث باسمه ان برلوسكوني عادت اليه الام العنق التي كان يعاني منها قبل تعرضه للاعتداء مساء الاحد واستيقظ مصابا بصداع.

الا ان بونايوتو اكد ان برلوسكوني "بركان يثور صباحا. فهو يعمل بنشاط وسيكون من الصعب لا بل من المستحيل ان يبقى بعيدا عن العمل".

وهذا الاسبوع اضطر برلوسكوني الى الغاء لقاء مقرر الاثنين مع رئيس وزراء مونتينيغرو ميلو ديوكانوفيتش ومشاركته في قمة كوبنهاغن حول المناخ. ومن غير المعروف بعد ما اذا سيلغي المؤتمر الصحافي الذي يعقده عادة في نهاية السنة.

وبحسب استطلاع اجرته صحيفة "لا ستامبا" نشر الاربعاء، يعتقد 47% من الايطاليين ان الاعتداء الذي تعرض له برلوسكوني عمل معزول ارتكبه مختل عقليا في حين يرى 46% انه نتيجة مناخ سياسي مشحون في البلاد.

وتتبادل الغالبية والمعارضة الاتهامات بصب الزيت على النار.

وقال انطونيو دي بيترو القاضي السابق في قضايا الفساد زعيم "حزب القيم" لصحيفة "لونيتا" اليسارية الاربعاء ان انصار برلوسكوني "يريدون القضاء على خصومهم سياسيا وجسديا".

وبعد الحادثة ارتفعت مبيعات التمثال الصغير لكاتدرائية ميلانو.

وبعد "فايس بوك"، اعرب معجبون بتارتاليا عن تأييدهم لفعلته في الجامعات، ففي لا سابينسا في روما رفعت يافطة كتب عليها "تارتاليا يمكنك فعل اكثر من ذلك بمناسبة عيد الميلاد" لكن سرعان ما ازيلت. وفي تورينو اقترح رسم على جدار "منح تارتاليا ميدالية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.