تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"اتحاد الطلاب اليهود" يطالب بوقف النقاش حول الهوية الوطنية

طالب إتحاد الطلاب اليهود في فرنسا الحكومة بوقف النقاش حول الهوية الوطنية بعد قيام وزيرة الدولة لشؤون الأسرة نادين مورانو بتصريحات رأى الإتحاد أنها تهدد وحدة المجتمع الفرنسي وتعرّض العيش المشترك بين مختلف أقلياته وأصوله للخطر.

إعلان

أ ف ب - دعا "اتحاد الطلاب اليهود في فرنسا" الاربعاء الحكومة الفرنسية الى "وضع حد للنقاش حول الهوية الوطنية"، معربا عن "قلقه" من التصريحات حول المسلمين التي ادلت بها وزيرة الدولة لشؤون الاسرة نادين مورانو خلال نقاش عام.

ودعت رئيسة الاتحاد ارييل شواب في بيان وزير الهجرة والهوية الوطنية "ايريك بيسون والحكومة الى وضع حد لهذا النقاش بكل بساطة".

واضافت انه "من شدة ما تحول الى مسرحا للتعبير عن الاحكام المسبقة العنصرية، فان النقاش حول الهوية الوطنية يهدد بقسمة المجتمع الفرنسي وبتعريض العيش المشترك للخطر".

وابدى الاتحاد "قلقا" جراء التصريحات التي ادلت بها الوزيرة نادين مورانو، المقربة من الرئيس نيكولا ساركوزي، خلال نقاش عام الاثنين، مؤكدا انه "من غير المسموح ان يكون النقاش الوطني ذريعة لاطلاق الاحكام المسبقة على الساحة السياسية".

واكد الاتحاد ان "هذا التبسيط للاحكام المسبقة مرعب خصوصا وانه يستهدف بشكل ممنهج اتباع العقيدة الاسلامية".

وكانت نادين مورانو قالت خلال نقاش عام في منطقة الفوج شرق فرنسا الاثنين ردا على سؤال حول ما اذا كان الاسلام يتلاءم والجمهورية، انها تدعو خصوصا الشبان الفرنسيين المسلمين الى ان يشعروا بانهم فرنسيون وان يجدوا عملا وان يكفوا عن استخدام اللهجة الشعبية وعن اعتمار القبعة الى الخلف.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.