تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

قتلى ومفقودين بعد غرق سفينة قبالة سواحل مدينة طرابلس

نص : برقية
3 دقائق

أفاد أحد أعضاء طاقم سفينة "داني إف تو"التي غرقت قبالة سواحل طرابلس، شمال لبنان، والذي تم إنقاذه، بأن قائد السفينة وهو بريطاني قتل خلال غرق السفينة. وأثمر تواصل البحث عن الناجين ليل الخميس بإنقاذ 38 بحارا وانتشال أربع جثث على الأقل من بين أكثر من 80 كانوا على متن السفينة.

إعلان

أ ف ب - بحثت سفن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وزوارق البحرية اللبنانية اليوم الجمعة عن مزيد من الناجين بعد غرق سفينة شحن تقل أكثر من  80 شخصا وماشية في البحر المتوسط قبالة سواحل لبنان.

وقال بيان للجيش اللبناني إنه تم انقاذ 38 بحارا وانتشال أربع جثث منذ غرق السفينة داني إف2 التي ترفع علم بنما أمس
الخميس.

وأضاف البيان أن ثلاث سفن لقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة وقوارب الانقاذ من الجيش اللبناني وطائرات هليكوبتر
بريطانية مرابطة في قبرص شاركت في أعمال الانقاذ التي استؤنفت بعد طلوع النهار.

وقالت مصادر في البحرية إن الأمواج العاتية والرياح القوية كانت تعوق عمليات البحث في المنطقة التي تبعد 17 كيلومترا قبالة ساحل ميناء طرابلس بشمال لبنان.

ونقل معظم الناجين إلى مستشفيات طرابلس.

وكانت السفينة تنقل 43 ألف رأس من الخراف من اوروجواي الى طرطوس في سوريا. وأضافت المصادر أن معظم افراد الطاقم من الفلبين وباكستان.

ولقوات الطورايء الدولية التابعة للامم المتحدة في لبنان (اليونيفيل) قوة مهام بحرية تراقب المياه اللبنانية لمنع وصول أسلحة الى جماعة حزب الله اللبنانية التي دارت بينها وبين اسرائيل حرب في عام 2006 .

واثنتان من السفن التي تشارك في اعمال البحث المانيتان والثالثة ايطالية.

وفي الاسبوع الماضي غرقت سفينة تركية متجهة الى اسرائيل في المياه الدولية على بعد نحو 80 كيلومترا قبالة ساحل لبنان وفقد سبعة من ملاحيها.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.