تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيون يدعو الصين إلى اعتماد سعر صرف أكثر مرونة لليوان

أكد رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون خلال زيارته إلى بكين الثلاثاء أن الاتجاه إلى نظام سعر صرف أكثر مرونة من شأنه أن يدعم القدرة الشرائية للمستهلكين كما يساهم في التقليل من تبعية الشركات الصينية على الأسواق العالمية.

إعلان

أ ف ب - دعا رئيس الوزراء الفرنسي الثلاثاء في بكين السلطات الصينية الى اعتماد نظام اكثر ليونة بالنسبة لسعر صرف اليوان، مؤكدا ان من شأن هذا الامر ان يزيد من استهلاك الصين وان يعالج الاختلالات الاقتصادية العالمية.

وقال فيون في خطاب امام طلاب جامعة بيهانغ في بكين ان "تطورا تدريجيا باتجاه نظام سعر صرف اكثر ليونة سيقلل من تبعية الشركات الصينية على الاسواق العالمية وسيسمح بدعم القدرة الشرائية للمستهلكين".

وتسعى الصين الى اصلاح نظامها الاقتصادي لجعله اقل اعتمادا على التصدير واكثر ارتكازا الى الاستهلاك المحلي.

ورحب رئيس الوزراء الفرنسي بسعي الصين الى زيادة استهلاكها المحلي، محذرا في الوقت عينه من فشل هذه الجهود في حال لم يترافق ذلك مع تعديل سعر صرف اليوان.

وقال ردا على سؤال لاحد الطلاب ان "كل هذه الجهود يمكن ان تنهار اذا لم يكن سعر العملة متناسبا مع الواقع الاقتصادي".

واضاف "لهذا السبب شددت على ضرورة ان يصار خلال المحادثات التي ستبدأ ضمن مجموعة العشرين الى ايجاد جواب لهذا السؤال المتعلق بالعملات".

وتابع "ينبغي ان يكون لدينا نظام نقدي اكثر استقرارا واكثر ليونة يعكس بشكل افضل حقيقة اقتصاداتنا".

واكد فيون انه "ليس معقولا ان يكون ثمن طائرة مصنعة في اوروبا اعلى من ثمن طائرة مصنعة في الولايات المتحدة، فقط لان هناك فارقا في سعر الصرف بين اليورو والدولار لا يتناسب ابدا مع الواقع الاقتصادي والمالي لا في اوروبا ولا في الولايات المتحدة. هذه مسألة عدالة وفعالية".

واضاف "اذا اردنا تجنب حصول ازمات جديدة واضطرابات جديدة يجب ان تكون الاولوية لارساء نظام نقدي دولي يجنبنا هذه الاختلالات الفائقة الخطورة بالنسبة الى الاستقرار الاقتصادي العالمي".

ويختتم فيون الثلاثاء زيارة الى الصين استمرت ثلاثة ايام.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.