تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

الحزب الحاكم سيعرض مشروع قانون حظر البرقع في كانون الثاني/يناير

نص : برقية
3 دقائق

أعلن رئيس مجموعة الاتحاد من أجل حركة شعبية جان فرنسوا كوبيه ايداع اقتراح القانون المتعلق بحظر البرقع في الأماكن العامة في كانون الثاني/يناير المقبل مكتب الجمعية. وذلك قبل أن تسلم اللجنة البرلمانية بشأن النقاب نتائجها رسميا.

إعلان

ا ف ب - اعلن رئيس مجموعة الاتحاد من اجل حركة شعبية (اغلبية يمينية) في الجمعية الوطنية الفرنسية الثلاثاء ايداع اقتراح القانون المتعلق بحظر النقاب او البرقع الذي يغطي وجه المراة بالكامل في الاماكن العامة في كانون الثاني/يناير المقبل.

وقال جان فرنسوا كوبيه ان اقتراح القانون سيودع مكتب الجمعية في النصف الاول من كانون الثاني/يناير قبل ان تسلم اللجنة البرلمانية بشان النقاب، التي انهت مؤخرا جلساتها، نتائجها رسميا.

ولاسباب قانونية ولكي لا يبدو تمييزيا، لا ينص اقتراح القانون على حظر النقاب والبرقع في الاماكن العامة صراحة لكنه يتضمن ذلك عمليا.

ونظرا لجدول الاعمال المشحون للمجلس التشريعي فان النص لن يناقش في الجمعية الوطنية قبل الانتخابات الاقليمية المقررة في فرنسا في 14 و21 اذار/مارس كما اوضح كوبيه.

وهذه المبادرة المفاجئة لكوبيه الذي اعلنها يوم توقف الاعمال البرلمانية بمناسبة اعياد الميلاد وراس السنة جعلت برنار اكوييه العضو ايضا في الاتحاد من اجل حركة شعبية الذي يتزعمه الرئيس نيكولا ساركوزي يذكره بانها "سابقة لاوانها بالنسبة للرد الذي يمكن ان تقدمه الجمعية" على هذا الاقتراح.

وفي الواقع استبق كوبيه المهمة البرلمانية وايضا حزبه الذي عليه ان يعلن خلال كانون الثاني/يناير موقفه الرسمي امام هذه اللجنة البرلمانية.

وكان وزير الداخلية الفرنسي بريس هورتفو المكلف ايضا شؤون الاديان اعتبر في منتصف كانون الاول/ديسمبر الحالي انه من الضروري حظر النقاب الاسلامي الكامل في الخدمات العامة بما في ذلك عن طريق القانون. وقدر عدد المنقبات في فرنسا بحوالي 1900 امراة "اي ثلاث تقريبا من كل مائة الف نسمة".

وقد ابدى مسؤولون اخرون في فرنسا، من اليمين والشمال، شكوكا في ملائمة تشريع حظر النقاب.

من جانبه اعتبر الرئيس نيكولا ساركوزي اكثر من مرة ان فرنسا بلد "لا مكان فيه للبرقع" الذي يرمز حسب قوله ل"استعباد المراة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.