تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

صدامات بين الشرطة وأنصار منتظري في أصفهان ونجف آباد

نص : برقية
2 دقائق

أعلن موقع الكتروني إيراني معارض سقوط العديد من الجرحى خلال صدامات في أصفهان ونجف آباد بين الشرطة ومشاركين في مراسم عزاء في وفاة آية الله منتظري. كما أعلن الموقع عن اعتقال أكثر من 50 شخص.

إعلان

أ ف ب - سقط العديد من الجرحى خلال صدامات دارت الاربعاء في احد مساجد اصفهان (وسط ايران) بين مشاركين في مجلس عزاء في وفاة رجل الدين المعارض آية الله منتظري والشرطة التي حاولت تفريقهم، بحسب موقع راهسبز الالكتروني المعارض.

وقال الموقع "صباح اليوم وقبل بدء مراسم العزاء حاصر عناصر من قوات الامن بالزي الرسمي والمدني المسجد ما ادى الى اندلاع مواجهات عنيفة مع الناس" التي كانت ستشارك في المجلس.

واضاف الموقع القريب من المعارضة الاصلاحية للرئيس محمود احمدي نجاد "القي القبض على عدد كبير من الاشخاص واصيب ايضا الكثيرون".

وعند الظهر كانت المواجهات لا تزال مستمرة بين الحشد وبين قوات الامن التي استخدمت الغازات المسيلة للدموع لتفريقهم، وفقا للموقع الالكتروني.

واوضح المصدر ان المجلس كان سيقام في مسجد سيد اصفهان برئاسة رجل الدين القريب من التيار الاصلاحي آية الله جلال الدين طاهري.

وتوفي آية الله العظمى حسين علي منتظري، الوجه التاريخي للثورة الاسلامية الذي انتقل الى معسكر الاصلاحيين، السبت في قم (جنوب طهران).
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.