إرهاب

من هو عمر الفاروق عبد المطلب؟

من هو عمر الفاروق عبد المطلب، المتهم بمحاولة تفجير طائرة "إيرباص 330" التابعة لشركة "دلتا ايرلاينز" الأمريكية؟ هل تربطه علاقة بـ"القاعدة"؟ كيف وقع تحت تأثير التيار الإسلامي المتطرف؟ أسئلة عديدة يسعى القضاء الأمريكي كشفها بالتفصيل.

إعلان

 

عمر الفاروق عبد المطلب، المُتهم بمحاولة تفجير طائرة "إيرباص 330" التابعة لشركة "دلتا ايرلاينز" الأمريكية خلال رحلتها بين أمستردام وديترويت الجمعة الماضي، شاب مسلم في الثالثة والعشرين من عمره. وُلد في شمال نيجيريا من أب مصرفي ثري اسمه عمر عبد المطلب يبلغ من العمر 70 عاما، وشغل - الوالد - مناصب إدارية هامة في الحكومة النيجيرية، أبرزها منصب وزير التنمية الاقتصادية وإعادة الإعمار.
 
شاب مُغذى بالتعصب والتشدد
عمر الفاروق، واحد من بين أولاد المصرفي النيجيري الستة العشر، طالب في منتهى الذكاء، درس الهندسة الميكانيكية بجامعة "يونفرسيتي كولدج" في لندن بين 2005 و2008 وكان يستقر في مسكن تملكه عائلته وسط العاصمة الإنكليزية، بحسب جريدة "ذيس داي" النيجيرية. وأضافت الصحيفة أن عمر الفاروق كان يتميز منذ صغره بتطرفه الديني وتشدده العقائدي وبأعماله التبشيرية تجاه رفاقه في المدرسة البريطانية الدولية بلوميه، عاصمة توغو.
 
أساتذته في مدرسة لومي قالوا إن عمر الفاروق كان لا يخفي أفكاره الإسلامية المتطرفة، وكان يشهر إعجابه بحركة "طالبان" ويساند أعمال وتفجيرات تنظيم "القاعدة"، لكن في المقابل وصفوه "بالشاب الموهوب" و"الذكي".
 
معلومات أخرى تَداولتها الصحافة العالمية تشير إلى أن الشاب النيجيري قد سافر إلى مصر ثم إلى دبي حيث استقر لوقت قصير، وأنه قد بعث برسالة إلى عائلته كشف فيها عن رغبته في فك الارتباط بصفة نهائية بها وعن نيته الذهاب إلى اليمن والانضواء تحت راية "القاعدة".
 
قلق الوالد حيال تعصب ولده
وتضاربت الأنباء بشأن سفر عمر الفاروق إلى اليمن، فثمة مصادر ذكرت أنه سافر حقا إلى صنعاء للتحضير لعملية التفجير ضد طائرة "دلتا" وتلقى هناك تكوين خاص حول طريقة استعمال وسائل التفجير، فيما نفت مصادر أخرى هذا الخبر. عائلة المتهم عادت لتؤكد أنها فقدت الاتصال مع ابنها منذ شهرين، فيما أبلغ والده السلطات الأمنية الأمريكية والسفارة الأمريكية في نيجيريا عن قلقه حيال تشدد ابنه وتعصبه الديني المتنامي.
 
ورغم إدراجه منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2009 ضمن لائحة تضم 550 ألف شخص متهمين بتورطهم بصفة مباشرة أو غير مباشرة في "أعمال الإرهاب"، إلا أن عمر الفاروق استطاع أن يتحصل على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، وأكد مسؤول أمني أمريكي أن اسم المتهم لم يكن مدرجا في قائمة الأشخاص الذين منعوا من السفر جوا إلى الولايات المتحدة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم