تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الهجرة يشيد بالنقاش حول الهوية الوطنية ويعتبره "ناجحا ومفيدا"

دخل النقاش حول الهوية الوطنية الذي أطلقه وزير الهجرة والهوية الوطنية إريك بيسون منذ شهرين مرحلته الثانية، حيث قدم الوزير أولى خلاصاته خلال ندوة صحفية نظمها يوم الاثنين في باريس.

إعلان

 

دعا إريك بيسون خلال المؤتمر الصحفي مجددا إلى استمرار النقاشات العامة في المدن والقرى الفرنسية، واصفا إياها "بالناجحة والمفيدة"، واستشهد بذلك بالكم الهائل من ردود الفعل التي وصلت الموقع الإلكتروني الذي خصص لاستقبال أراء المواطنين حول الموضوع.
عبد الله بن علي صحفي فرانس24، الجمعية الوطنية - باريس

 

 وقال إريك بيسون في هذا الصدد : " إن الموقع الإلكتروني سجل أكثر من 540 ألف زيارة واستقبل أكثر من 50 ألف مشاركة تحترم معظمها مبادئ الجمهورية والعدالة، ولم تنطوي على العنصرية والكراهية إزاء كل ماهو أجنبي كما أراد البعض تمريره". وأوضح بيسون أن النقاش حول الهوية ليس من احتكار مناضلي حزب اليمين الجمهوري أواليمين المتطرف فقط، بل تعدى ذلك ليشمل مناضلي الأحزاب اليسارية الذين شاركوا بكثرة في النقاش.
 
نحوا إانهاء النقاش في أواخر شهر يناير الحالي
 
إريك بيسون الذي انسحب من الحزب الاشتراكي و التحق بحزب الاتحاد من أجل حركة شعبية الذي أسسه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لم يصغ إلى نداءات الشخصيات الأدبية والفنية التي طالبت بوقف النقاش فورا بحجة أنه " تحول إلى مجال للتعبير عن الخطاب العنصري" في فرنسا.
  
والى ذلك، يتوقع عبد الله علي مبعوث فرانس 24 إلى وزارة الهجرة والهوية الوطنية أن النقاش سينتهي في أواخر شهر يناير/ كانون الثاني الحالي، فيما سترفع التوصيات والتقارير التي استخلصها إريك بيسون إلي كل من الرئيس نيكولا ساركوزي ورئيس الحكومة فرانسوا فيون اللذين سيأخذان الإجراءات الضرورية و قد تتمثل بعضها في تمرير قوانين جديدة تحث المواطنين على احترام العلم الفرنسي وتقاليد البلاد مثلا أو اتخاذ إجراءات اجتماعية واقتصادية جديدة تجاه الفئات المهمشة مثل سكان الضواحي والشبان من أصول مغاربية.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.