تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"حركة تحرير دلتا النيجر" تنقض الهدنة وتهدد بشن هجمات جديدة

أعلنت حركة تحرير دلتا النيجر، التي تعد من أبرز الحركات المتمردة في هذه المنطقة الغنية بالنفط في جنوب نيجيريا، الجمعة أنها تراجعت عن تنفيذ اتفاق الهدنة الذي أقر قبل ثلاثة أشهر، وهددت بشن هجمات جديدة على أكبر قطاع للطاقة في أفريقيا من جديد.

إعلان

  
أ ف ب - اعلنت حركة تحرير دلتا النيجر، كبرى الحركات المتمردة في هذه المنطقة الغنية بالنفط في جنوب نيجيريا، مساء الجمعة تعليق العمل بوقف اطلاق النار الذي اعلنته من جانب واحد في 25 تشرين الاول/اكتوبر. وقالت الحركة المسلحة في رسالة تلقتها وكالة فرانس برس عبر البريد الالكتروني انه "بعد بحث معمق، قررت حركة تحرير دلتا النيجر تعليق العمل بقرار وقف اطلاق النار الاحادي الجانب، الذي كانت اتخذته على امل ان تطلق الحكومة حوارا صادقا لتأمين العدالة لسكان دليتا النيجر واحلال السلام في نيجيريا".

واضاف البيان انه "لمن الواضح بما فيه الكفاية ان لا نية لدى الحكومة البتة بان تأخذ في الاعتبار مطالب مجموعتنا المتعلقة بالسيطرة على الموارد وباعادة ارض النيجر الى مالكيها الشرعيين". وادت اعمال التخريب التي نفذتها حركة تحرير دلتا النيجر ضد المنشآت النفطية في المنطقة منذ 2006 الى تراجع الانتاج النفطي في البلاد بنسبة الثلث.

ويأتي هذا التطور بعد اسابيع من الهدوء اللافت في هذه المنطقة النفطية الواقعة في جنوب نيجيريا، ثامن مصدر للبترول في العالم، والذي سمح للانتاج النفطي في دلتا النيجر بالارتفاع الى اكثر من مليوني برميل يوميا، بعدما هبط الى ما دون مليون برميل يوميا في اوج الازمة، علما انه كان عند مستوى 2,6 مليون برميل مطلع 2006.

وكان العديد من قادة الحركات المسلحة في دلتا النيجر وافقوا نهاية 2009 على عفو عام اصدره الرئيس عنهم وعن مسلحيهم مقابل وقفهم الاعمال العدائية. الا ان الرئيس عمر يار ادوا يخضع من اكثر من شهرين لعلاج في المملكة العربية السعودية اثر اصابته بمشاكل صحية في القلب والكليتين، في حين يؤكد قادة المجموعات المسلحة التي القت سلاحها انهم تعرضوا "للخيانة".

وفي هذا الاطار هدد زعماء حركات مسلحة سابقا في دلتا النيجر بالعودة الى حمل السلاح. وطلبت حركة تحرير دلتا النيجر من جميع شركات النفط العاملة في المنطقة "وقف جميع عملياتها لان كل منشأة ستتم مهاجمتها سيتم احراقها. عليهم ان يعلموا ان القوات المسلحة النيجيرية لا يمكنها حماية منشآتهم وموظفيهم".
   

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.