تخطي إلى المحتوى الرئيسي
محاكمة قضية "الكونكورد"

من ولادة "عروس الأجواء" إلى كارثة مطار رواسي

3 دَقيقةً

بدأت الثلاثاء أمام محكمة الجنايات لبونتواز (شمال غرب باريس) محاكمة قضية تحطم طائرة "الكونكورد" التابعة للخطوط الجوية الفرنسيةن في يوليو 2000 مخلفة 113 قتيلا. فيما يلي أهم معالم تاريخ "الكونكورد" التي وصفت ولادتها بـ"الثورة" في مجال الطيران المدني.

إعلان

02 آذار/مارس 1969 : بعد سبع سنوات من انطلاق المشروع، أقلعت طائرة "الكونكورد" من مطار تولوز (جنوب غرب فرنسا) في أول رحلة تجريبية استغرقت 29 دقيقة. وفي مطلع نيسان/أبريل من نفس العام، خاضت طائرة "كونكورد" بألوان بريطانية رحلة تجريبية مماثلة. وبعد عام من هذه التجارب الناجحة، بلغت سرعة "الكونكورد" 2400 كلم في الساعة، أي ما يعادل ضعفي سرعة الصوت.

21 كانون الثاني/يناير 1976 : "الكونكورد" تقوم بأول رحلة تجارية بألوان شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" على الخط الرابط بين باريس وريو دي جانيرو البرازيلية مرورا بدكار (السنغال). الرحلة استغرقت 7 ساعات و26 دقيقة. ومن جهتها، شرعت شركة الخطوط الجوية البريطانية في رحلاتها التجارية على متن "الكونكورد" على الخط الرابط بين لندن والبحرين.

24 أيار/مايو 1976 : الجوية الفرنسية والجوية البريطانية تشرعان في تنظيم رحلات تجارية من باريس ولندن باتجاه مطار واشنطن بالولايات المتحدة.

25 تموز/يوليو 2000 : تحطم طائرة من طراز "كونكورد" في بلدة غونيس (شمال غرب باريس) أقل من دقيقتين  بعد إقلاعها من مطار رواسي شارل ديغول باتجاه نيويورك وعلى متنها 109 شخصا.

28 تموز/يوليو 2000 : شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" تعلق برنامج رحلاتها على متن "الكونكورد" إلى غاية انتهاء التحقيق حول أسباب الكارثة.

16 آب/أغسطس 2000 : السلطات الفرنسية والبريطانية تقرر تعليق رخصة الطيران الممنوحة لطائرة "الكونكورد".

31 آب/أغسطس 2000 : مكتب التحقيق لدى هيئة الطيران المدني الفرنسي يعتقد على ضوء أول التحريات ان "الكونكورد" سارت على قطعة معدنية قبل إقلاعها، الأمر الذي تسبب في ثقب في إحدى عجلات الطائرة.

4 أيلول/سبتمبر 2000 : قطعة مدنية سقطت من طائرة تابعة لشركة "كونتينانتال" الأمريكية للطيران قد تكون تسببت في ثقب عجلة "الكونكورد" على حد اعتقاد مكتب التحقيق لدى هيئة الطيران المدني الفرنسي. شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" تقرر في أعقاب هذا الاستنتاج ملاحقة شركة "كونتينانتال" أمام القضاء.

5 كانون الثاني/يناير 2001 : مكتب التحقيق لدى هيئة الطيران المدني الفرنسي يعتبر ان القطعة المعدنية التي سقطت من طائرة "كونتينانتال" أدت إلى تفتت عجلة "الكونكورد"، مما أحدث ثقبا في خزان للوقود تحت تأثير قطع المطاط المتطايرة.

أيار/مايو 2001 : شركة الخطوط الجوية الفرنسية وعائلات الضحايا تتوصل إلى اتفاق حول مبلغ التعويضات، ليشرع في دفعها اعتبارا من شهر تموز/يوليو 2001.

7 تشرين الثاني/نوفمبر 2001 : شركتا الخطوط الجوية الفرنسية والبريطانية تعيدان من جديد رحلاتهما باتجاه نيويورك على متن "الكونكورد".

15 كانون الثاني/يناير 2002 : مكتب التحقيق لدى هيئة الطيران المدني الفرنسي يشير في تقريره النهائي إلى وجود خلل في برنامج صيانة طائرة "الكونكورد".

4 كانون الأول/ديسمبر 2002 : طائرة من طراز "كونكورد" تابعة للخطوط الجوية البريطانية تواجه مشكلة تقنية خلال رحلة بين لندن ونيويورك.

10 نيسان/ابريل 2003 : الجوية الفرنسية والجوية البريطانية تعلنان إيقاف الرحلات على متن "الكونكورد" قبل نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2003، وهو ما يتجسد فعلا في الرابع والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر.

13 تموز/يوليو 2004 : محكمة بونتواز (إقليم فال دواز، شمال غرب باريس) تعلن ان التحقيق القضائي حول أسباب الكارثة وملابساتها دخل في مرحلة حاسمة، ولا تستبعد توجيه تهم في القضية.

آذار/مارس 2005 : القضاء الفرنسي يوجه لشركة "كونتينانتال" الأمريكية تهمة ارتكاب جرائم والتسبب بإصابات عن غير عمد.

16 حزيران/يونيو 2005 : قاضي التحقيق لدى محكمة بونتواز يستمع إلى مسؤول ميكانيكي في شركة "كونتينانتال" الأمريكية.

تشرين الأول/أكتوبر 2005 : قاضي التحقيق يعلن عن توجيه عدة تهم تستهدف كوادر سابقة في هيئة الطيران المدني الفرنسي ومجموعة أي ايه دي اس الأوروبية لتصنيع الطيران .

31 آب/أغسطس 2008 : إحالة شركة "كونتينانتال" الأمريكية واثنان من موظفيها ومسؤولان سابقان في برنامج تطوير "الكونكورد" ومسؤول سابق في هيئة الطيران الفرنسي على محكمة الجنايات لبونتواز بتهمة ارتكاب جرائم عن غير عمد.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.