الولايات المتحدة

المتهم بمحاولة تفجير الطائرة الأمريكية عمر الفاروق يتعاون مع المحققين

نص : برقية
2 دقائق

أكد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الثلاثاء أن عمر الفاروق المتهم بمحاولة تفجير طائرة رحلة امستردام - ديترويت الأمريكية يوم عيد الميلاد الماضي، قد زود المحققين بمعلومات قيمة وهو لا يزال يخضع للاستجواب.

إعلان

أ ف ب - اكد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) روبرت مولر الثلاثاء ان الشاب النيجيري المتهم بمحاولة تفجير طائرة ركاب اميركية يوم عيد الميلاد الماضي اثناء رحلة بين امستردام وديترويت، زود المحققين بمعلومات قيمة وهو لا يزال يخضع للاستجواب.

وردا على سؤال للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الاميركي حول ما اذا كان المتهم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب يقدم معلومات قيمة للمحققين، اجاب مولر "اجل".

ولدى سؤاله ما اذا كان عبد المطلب لا يزال يخضع للاستجواب، اجاب مولر ايضا "اجل".

وكان المعسكر الجمهوري وجه انتقادات شديدة الى ادارة اوباما بعدما رشحت معلومات من مصدر مطلع على التحقيقات مفادها ان عبد المطلب قرر الاحتفاظ بحقه في التزام الصمت بعدما تلا عليه المحققون حقوقه.

ووجهة محكمة في ديترويت (ميتشيغان، شمال) الى عبد المطلب (23 عاما) تهمة "محاولة القتل" و"محاولة استخدام سلاح دمار شامل"، وذلك بعدما حاول تفجير طائرة الرحلة 253 التابعة لشركة نورث ويست ايرلاينز يوم عيد الميلاد بواسطة متفجرات خبأها في ثيابه الداخلية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم