تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل خمسة على الأقل وجرح 12 في انفجار محطة لتوليد الكهرباء في كونيكتيكت

قال عمدة بلدية ميدلتاون بولاية كونيتيكت الأمريكية إن الانفجار الذي وقع الأحد في محطة لتوليد الكهرباء قد أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وجرح 12 أخرين، مضيفا أن سبب الانفجار يعود إلى تسرب الغاز الطبيعي.

إعلان

 أ ف ب - قتل خمسة اشخاص على الاقل واصيب 12 آخرون بجروح في انفجار قوي وقع الاحد في محطة لتوليد الكهرباء تعمل على الغاز كانت على وشك الدخول في الخدمة في مدينة ميدلتاون (كونيتيكت، شمال شرق الولايات المتحدة).

واعلن رئيس بلدية المدينة سيباستيان جوليانو خلال مؤتمر صحافي ان الانفجار وقع عند الساعة 11,25 (16,25 ت غ) اثناء تجربة انبوب غاز، مستبعدا فرضية العمل الارهابي.

من جهته اعلن قائد فرق الاطفاء، خلال المؤتمر الصحافي نفسه، انه يجهل عدد الاشخاص الذين قد يكونون لا يزالون تحت الانقاض.

واوضح انه خلال الساعات الاولى التي تلت الانفجار "ظن عمال الانقاذ ان 50 موظفا كانوا موجودين" في المكان.

واضاف ان "ما بين 100 و200 شخص يتواجدون يوميا في سائر انحاء المحطة"، مؤكدا في الوقت نفسه انه يستحيل على الفور معرفة عدد الموظفين الذين كانوا موجودين ساعة حصول الانفجار.

وكان متحدث باسم احد مستشفيات المدينة اعلن في وقت سابق ان حصيلة قتلى الانفجار قد تصل الى 50 شخصا.

وتقع المحطة الكهربائية التي حصل فيها الانفجار في موقع "كلين اينرجي" الذي يبعد نحو 170 كلم عن نيويورك.

وقال براين البرت المتحدث باسم مستشفى ميدلسكس بمدينة ميدلتاون حيث يعالج العديد من الجرحى "ان الارقام (المعلنة) تتفاوت، منها ما يتحدث عن بعض القتلى ومنها ما يتحدث عن 50 قتيلا".

وفور حصول الانفجار استحدثت خلية ازمة لتنسيق المعلومات وتنظيم عمليات الانقاذ.

وارسلت نحو 20 سيارة اسعاف الى المكان، كما شاركت مروحيات في عمليات نقل الجرحى الى مستشفيات المنطقة.

وعلى مقربة من المحطة، التي فرضت حولها الشرطة طوقا امنيا، افاد احد الشهود ويدعى مايك وورونوف وكالة فرانس برس انه سمع "انفجارا هائلا".

وقال "كنت على بعد حوالى ثلاثة كيلومترات من المصنع عندما وقع الانفجار. شعرت بان كل شيء حولي يهتز. لدي اصدقاء يقطنون على بعد اكثر من 20 كلم اتصلوا بي لانهم سمعوا الانفجار. ومن ثم رأينا دخانا كثيفا يتصاعد الى السماء".

اما سكوت هارمان (44 عاما) الذي كان يزور والده على الضفة الاخرى من نهر كونيتيكيت مقابل المحطة فقال "لقد رأينا كرة نار ترتفع في السماء ومن ثم عمودا كثيفا من الدخان".

واضاف "لقد ادى الانفجار الى تحطم احدى نوافذنا، وجيراننا ايضا تحطمت نوافذ لديهم".

والمحطة التي انفجرت تعمل بالغاز وتصل قدرتها الانتاجية الى 620 ميغاواط وكان من المقرر ان تدخل الخدمة قريبا.

وكانت شركة "انيرجي انفستورز فاندز" استحوذت مؤخرا على 80% من مصنع "كلين انيرجي" الواقع على مقربة من المنازل عند مدخل ميدلتاون (عدد سكانها 43 الف نسمة) على ضفاف نهر كونيتيكيت.

واعلن الصليب الاحمر الاميركي انه خصص رقما هاتفيا طارئا للرد على اتصالات اقارب واصدقاء الاشخاص الذين يعتقد انهم كانوا موجودين في المحطة ساعة حصول الانفجار.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.