تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سيارات

شركة "رينو" الفرنسية تعتزم إنشاء مصنع على مشارف العاصمة الجزائرية

نص : برقية
|
1 دَقيقةً

نقلت صحيفة "لوموند" عن متحدث باسم شركة "رينو" لصناعة السيارات بأن الشركة تستعد للإعلان عن إقامة مصنع للسيارات على مشارف العاصمة الجزائرية. والتزاما بالقواعد الجزائرية فستمتلك رينو 49% في المشروع الذي ستقيمه بالشراكة مع المؤسسة الوطنية (الجزائرية) للسيارات الصناعية المملوكة للدولة رغم أن الشركة الفرنسية ستديره.

إعلان

رويترز - ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية في طبعتها ليوم غد الاربعاء إن شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات تستعد للاعلان عن اقامة مصنع للسيارات في الجزائر.

وقال متحدث باسم رينو إنه لم يتم الانتهاء من المناقشات في الجزائر لكنه اضاف أن المجموعة تراقب ما يحدث في عدد من الدول.

وقالت لوموند إن رينو ستبني المصنع في الرويبة على مشارف العاصمة الجزائرية وستجمع طرازيها لوجان وسانديرو اللذين يباعان تحت علامة داتشيا التجارية وكذلك طراز سيمبول الذي يصنع حاليا في تركيا.

والتزاما بالقواعد الجزائرية فستمتلك رينو حصة نسبتها 49 في المئة في المشروع الذي ستقيمه بالشراكة مع المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية المملوكة للدولة رغم ان الشركة الفرنسية ستديره.

وقالت لوموند إن رينو تريد انشاء المصنع لتعزيز صدارتها في سوق السيارات بالجزائر فقد باعت 17 الف مركبة تحمل علامة داتشيا التجارية و 39 الف سيارة رينو العام الماضي مما جعلها تسيطر على ربع السوق تقريبا.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي قوله "لا يمكنها (رينو) الحفاظ على مستواها بدون استثمار محلي."

وذكرت لوموند ان المشروع لم يحصل بعد على الضوء الاخضر من السلطات الجزائرية لكنه سيساعد في تحقيق طموح ذلك البلد في بناء صناعة للسيارات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.