تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إحالة القائد السابق للجيش ساراث فونسيكا أمام محكمة عسكرية

قال مسؤول سريلانكي لم يكشف النقاب عن هويتة الثلاثاء إن مرشح المعارضة الخاسر في الانتخابات الرئاسية والقائد السابق للجيش ساراث فونسيكا سيحال أمام محكمة عسكرية بتهمة ارتكاب "جرائم عسكرية". ويأتي هذا القرار بعد توقيف الجنرال في مكتبه الإثنين الماضي.

إعلان

أ ف ب -  اعلن مسؤول الثلاثاء ان مرشح المعارضة الخاسر في الانتخابات الرئاسية في سريلانكا والقائد السابق للجيش ساراث فونسيكا سيحال امام محكمة عسكرية بتهمة ارتكاب "جرائم عسكرية".

وقال هذا المسؤول رافضا كشف هويته "سيحال امام محكمة عسكرية حتى لو لم يعد ضابطا ممارسا".

واضاف ان "القانون العسكري يظل ساريا لستة اشهر بعد تقاعد اي ضابط".

واعتقلت الشرطة العسكرية الاثنين فونسيكا الذي خسر انتخابات 26 كانون الثاني/يناير لمصلحة الرئيس المنتهية ولايته ماهيندا راجاباكسي.

وحقق الجيش تحت قيادته انتصارا حاسما في ايار/مايو الفائت على متمردي التاميل.

وكان فونسيكا صرح الاثنين للصحافيين ان اكثر من خمسين من مساعديه تم اعتقالهم، وان السلطات تريد بذلك الحؤول دون جمع ادلة تعزز اتهاماته عن حصول تزوير في الانتخابات.

وكانت صحيفة غير رسمية تحدثت الاحد عن احتمال احالة فونسيكا امام محكمة عسكرية بتهمة التحضير لانقلاب يطيح بالحكومة.
   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.