تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طرد 250 عنصرا سابقين في "بلاك ووتر" على خلفية مقتل 14 مدنيا في 2007

أصدرت الحكومة العراقية قرارا بطرد 250 عنصرا كانوا يعملون في شركة "بلاك ووتر" الأمنية الأمريكية الخاصة، عندما قتل أكثر من 14 عراقيا مدنيا ببغداد في 2007.

إعلان

أ ف ب - اعلن وزير الداخلية العراقي جواد البولاني الخميس اصدار قرار بطرد 250 عنصرا كانوا يعملون في شركة بلاك ووتر الامنية الخاصة لدى مقتل 14 عراقيا على الاقل في بغداد عام 2007.

وقال البولاني لوكالة فرانس برس "اعطينا انذارا الى 250 شخصا من العاملين السابقين في شركة بلاك ووتر، الذين يعملون الان في شركات امنية متعددة لمدة سبعة ايام لمغادرة البلاد وقمنا بسحب اقاماتهم".

واضاف ان "امر الطرد قد صدر قبل اربعة ايام ولم يبق لديهم سوى ثلاثة ايام لمغادرة البلاد".

واكد ان "هذا الاجراء سببه الجريمة التي قاموا بها في ساحة النسور" في غرب بغداد.

واطلق عناصر شركة بلاك ووتر النار على مدنيين عراقيين في ساحة النسور في ايلول/سبتمبر 2007 خلال مهمة لوزارة الخارجية الاميركية.

ويقول الاميركيون ان 14 شخصا قتلوا في الحادث في حين يؤكد العراقيون مقتل 17 شخصا واصابة 36 آخرين بجروح.

وكانت الحكومة العراقية قررت بعد الحادث سحب الترخيص الممنوح لبلاك ووتر اكبر شركة امنية خاصة كانت تستخدمها الولايات المتحدة في العراق.

وعلى الصعيد ذاته، قرر قاض فدرالي في 31 كانون الاول/ديسمبر الماضي "اسقاط التهم" بحق خمسة موظفين سابقين في بلاك ووتر تتراوح اعمارهم بين 24 و29 عاما.

لكن نائب الرئيس الاميركي جوزف بادين اعلن خلال زيارته الاخيرة لبغداد في 23 من كانون الثاني/يناير الماضي، ان حكومته ستستانف الدعوى ضد عناصر شركة بلاك ووتر.

وقال في ختام لقائه المسؤولين العراقيين "اعلن اليوم ان حكومة الولايات المتحدة ستستانف القرار وستقوم وزارة العدل بتقديم الملف الاسبوع المقبل".

واكد ان "اسقاط التهم لا يعني التبرئة". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.