تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنباء عن اشتباكات بين المعارضة والأمن أثناء الاحتفالات بذكرى قيام الثورة

ذكرت مواقع إيرانية معارضة على الإنترنت أن قوات الأمن قد اشتبكت مع أنصار المعارضة مطلقة الأعيرة النارية والغازات المسيلة للدموع، وذلك خلال الاحتفالات الرسمية بذكرى قيام الثورة الإسلامية. وذكرت أيضا أن الرئيس السابق محمد خاتمي ومهدي كروبي أحد أقطاب المعارضة قد هوجما من قبل قوات الأمن. ولم يؤكد الصحفيون الأجانب الذين يغطون الأحداث هناك هذه المعلومات بعد، حيث إنه من المحظور عليهم تغطية أنباء المظاهرات الاحتجاجية.

إعلان

رويترز - قال موقعان للمعارضة على الانترنت ان قوات الأمن الإيرانية اشتبكت مع أنصار المعارضة اليوم
الخميس حين تدفقت جموع حاشدة على وسط طهران لإحياء الذكرى 31 لقيام الثورة الإسلامية.

وعرض التلفزيون الحكومي لقطات حية لمئات الآلاف من الناس وقد حمل البعض أعلام ايران وصورا للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي وهم متوجهون الى ساحة ازادي بوسط طهران.

وقال موقع (جرين فويس) وهو موقع للمعارضة الإيرانية على الإنترنت إن قوات الأمن أطلقت أعيرة نارية وغازا مسيلا للدموع على مؤيدين لزعيم المعارضة مير حسين موسوي احتشدوا بوسط طهران.

كما ذكر موقع جرس المعارض على الإنترنت أن قوات الأمن هاجمت زعيم المعارضة مهدي كروبي والرئيس السابق المعتدل محمد خاتمي حين شاركا في الحشد.

 ولم يتسن التحقق من صحة التقارير من مصدر مستقل لأنه تمت مرافقة الصحفيين الذين يعملون لحساب وسائل إعلام أجنبية الى ساحة ازادي ولم تكن لهم حرية تغطية تجمعات المعارضة.

ولم يظهر اي من الجانبين ميلا كبيرا للتنازل في الأشهر الثمانية منذ انتخابات الرئاسة التي جرت في يونيو حزيران وثارت نزاعات حول نتائجها وتقول المعارضة إنها زورت حتى يفوز الرئيس محمود احمدي نجاد بولاية ثانية.

وتواجه الجمهورية الإسلامية أسوأ أزمة داخلية منذ ثلاثة عقود حيث التف أنصار المعارضة حول الإصلاحيين الذين خسروا الانتخابات امام احمدي نجاد.

وتواجه ايران نداءات غربية متزايدة لفرض عقوبات عليها بعد أن أصدر احمدي نجاد توجيهاته بإنتاج يورانيوم بدرجة نقاء أعلى مما أثار مخاوف من أن طهران تهدف الى إنتاج قنابل نووية وليس مجرد وقود للاستخدام المدني كما تقول.

وقال احمدي نجاد للحشود التي أخذت تلوح بالأعلام في وسط طهران إن ايران أنتجت أول شحنة من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المئة وإن لديها القدرة على انتاج يورانيوم مخصب بنسبة نقاء اعلى كثيرا في محطة نطنز النووية.

وأضاف أن ايران ستزيد انتاجها من اليوارنيوم المخصب بنسبة نقاء أعلى الى ثلاثة امثال في المستقبل القريب. وأعلنت ايران أنها بدأت إنتاج وقود نووي مخصب بنسبة 20 في المئة قبل يومين.

ويتهم الغرب ايران بمحاولة إنتاج قنابل نووية سرا. وتقول ايران خامس اكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم إن منشآتها
النووية جزء من برنامج سلمي للطاقة وإنها سترد اذا تعرضت لأي هجوم.

وتعتبر اسرائيل أن برنامج ايران النووي مصدر تهديد لوجودها ولم تستبعد العمل العسكري اذا فشلت الدبلوماسية في حل النزاع بشأن تخصيب اليورانيوم.

ونقل التلفزيون الحكومي اليوم عن احمدي نجاد قوله امس الأربعاء إنه اذا قامت اسرائيل بعمل عسكري بالمنطقة فإنه يجب
التصدي لها "والقضاء عليها". ولا تعترف الجمهورية الإسلامية باسرائيل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.