تخطي إلى المحتوى الرئيسي

طالب يتعلم اللغة العربية يتعرض لـ"استجواب مبالغ فيه" في مطار فيلادلفيا

تعرض طالب أمريكي في مطار فيلادلفيا "لاستجواب مبالغ فيه" لأنه كان يحمل ملفا لتعلم اللغة العربية، بحسب منظمة أمريكية للدفاع عن الحريات المدنية. وأضافت المنظمة أن أحد عناصر الشرطة قام بتكبيل الطالب ووضعه في زنزانة حيث بقي أربع ساعات قبل الإفراج عنه.

إعلان

أ ف ب - تقدمت منظمة اميركية للدفاع عن الحريات المدنية بشكوى الاربعاء ضد جهاز الامن الجوي باسم طالب تعرض "لاستجواب مبالغ فيه" في احد المطارات، لانه كان يحمل ملفا لتعلم اللغة العربية.

واوردت الشكوى التي نشرت منظمة "ايه سي ال يو" مقتطفات منها انه في اب/اغسطس 2009، وفيما كان نيكولاس جورج يخضع للتفتيش الامني في مطار فيلادلفيا (شرق)، لاحظ عناصر انه يحمل ملفا لتعلم اللغة العربية انطلاقا من الانكليزية.

واضافت المنظمة ان "العناصر الامنيين قاموا عندها باحتجاز (الطالب الاميركي) لنصف ساعة. ثم وصل مسؤول امني واستجوب جورج في شكل عدائي، سائلا اياه ما اذا كان يعلم +من ارتكب اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر+ وهل يتقن لغة اسامة بن لادن" زعيم تنظيم القاعدة.

بعدها، قام شرطي بتكبيل الطالب ووضعه في زنزانة حيث بقي اربع ساعات. وتابعت المنظمة انه "تم بعد ذلك استجواب نيكولاس جورج من جانب عنصرين في الاف بي آي (مكتب التحقيقات الفدرالي) لنصف ساعة" قبل ان يتم الافراج عنه.

واكد المصدر نفسه انه لم يتم ابلاغ الطالب الاسباب التي دفعت الشرطة الى استجوابه.

واعتبرت المنظمة ان "نيك جورج كبلت يداه ووضع في زنزانة لانه اختار ان يتعلم العربية، وهي لغة ينطق بها ملايين الناس حول العالم".

واكد بين فيزنر احد محامي المنظمة في بيان ان "هذه الطريقة في التعرض لركاب ابرياء تشكل مضيعة للوقت وتنتهك الدستور" الاميركي.

وطالبت المنظمة في شكواها جهاز الامن الجوي بدفع تعويضات للطالب الاميركي بعدما قام بانتهاك حرية التعبير لديه والتي يكفلها الدستور.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.