تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دفاع

العراق يسعى لاسترداد ملايين الدولارات دفعها لشراء مقاتلات فرنسية لم يتسلمها

نص : برقية
1 دَقيقةً

يجري العراق محادثات مع فرنسا لاسترداد 651 مليون يورو (898 مليون دولار) دفعتها حكومة الرئيس السابق صدام حسين لشراء مقاتلات "ميراج" الفرنسية ولم تتسلمها بسبب العقوبات التي فرضت عليها عام 1990 والتي حظرت بيع الأسلحة لبغداد.

إعلان

رويترز - قال متحدث باسم الحكومة العراقية اليوم الخميس إن العراق يسعى لاسترداد 651 مليون يورو (898 مليون
دولار) دفعتها حكومة الرئيس السابق صدام حسين لشراء مقاتلات ميراج فرنسية ولم تتسلمها بسبب العقوب.

وقال المتحدث علي الدباغ إن المحادثات مع داسو افياسيون ووزارة الدفاع الفرنسية لاسترداد الأموال إيجابية وإن العراق يدرس بشكل منفصل احتمال شراء عدة طائرات ميراج من داسو.

وتابع إن العراق يجري مفاوضات مع الفرنسيين لشراء طائرات ميراج إف1 لكنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيشتري طائرات من فرنسا أو الولايات المتحدة.

وقال الدباغ إن لجنة عراقية شكلت قبل نحو شهرين للتفاوض بشأن استرداد الأموال التي دفعتها حكومة صدام ويتوقع حل المشكلة هذا العام.

وفرضت العقوبات على العراق عقب غزوه للكويت عام 1990 وحظرت بيع أسلحة لبغداد ومن ثم لم ينفذ الاتفاق مع داسو بشأن الطائرات المقات.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.