تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مفاوضات بين الديمقراطيين والجمهوريين في مجلس الشيوخ لإصلاح وول ستريت

أعلن رئيس اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الأمريكي كريس دود والسناتور الجمهوري بوب كروكر الخميس أنهما سيتفاوضان على إصلاح ضوابط النظام المالي، ويجب لذلك على الحزبين تجاوز خلافاتهم خاصة بشأن تأسيس وكالة مالية لحماية المستهلك.

إعلان

أ ف ب - اعلن رئيس اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الاميركي كريس دود والسناتور الجمهوري بوب كروكر الخميس انهما سيتفاوضان على اصلاح ضوابط النظام المالي.

وقال السناتور الديموقراطي دود انه التقى زميله الجمهوري كروكر الاربعاء وعرض عليه التفاوض من اجل اصلاح وول ستريت مؤكدا ان الاخير وافق على الاقتراح.

وقال متحدث باسم وزارة الخزانة الخميس "نرحب بقرار السناتور كروكر تجاوز الانقسامات الفئوية والعمل مع الرئيس تود لاقرار الاصلاح المالي".

وسبق لمجلس النواب ان اقر في كانون الاول/ديسمبر اصلاح ضوابط النظام المالي، الذي ادت الثغر الموجودة فيه الى تخبط الاقتصاد الاميركي في خريف 2008 في ازمة مالية ضخمة ادت الى انهيار النظام المالي في البلاد.

ومن الاجراءات الواردة في مشروع اصلاح وول ستريت تأسيس وكالة مالية لحماية المستهلك. الا ان هذا الاجراء الذي لا يلقى ترحيب الجمهوريين قد يتم التخلي عنه من اجل التوصل الى توافق بين الحزبين.

وقال كروكر في بيان ان "حماية المستهلك هي على الارجح الموضوع +الساخن+، والسناتور دود وانا اتفقنا على وضعها جانبا حاليا".

من جهة اخرى، من المفترض ان يقدم النص الذي سيتفق عليه الحزبان حلولا للمشكلة المعروفة باسم "اكبر من ان يفشل"، عبر ارغام كبرى الشركات المالية على عدم تجاوز احجام محددة وعلى ان تتمتع كذلك بموارد مالية ضخمة كافية لاستيعاب اي صدمة مالية قد تتعرض لها.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما وعد في 27 كانون الثاني/يناير في خطابه عن "حال الاتحاد" امام الكونغرس بانه لن يكون متساهلا ابدا حيال موضوع اصلاح النظام المالي وبانه سيعيد الى الكونغرس كل مشروع قانون "لا ينم عن اصلاح حقيقي".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن