تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية التركي في طهران لبحث الملف النووي الإيراني

يزور وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو طهران الثلاثاء لبحث سبل التوصل إلى اتفاق بشأن الملف النووي الإيراني مع المسؤوليين الإيرانيين، لكن مراسل إذاعة مونت كارلو الدولية في طهران يتوقع أن تكون مهمة مبعوث أنقرة صعبة.

إعلان

يتوجه اليوم وزير خارجية تركيا احمد داود اوغلو إلى طهران للقاء نظيره الإيراني منوشهر متكي  في إطار المساعي للتوصل إلى حل دبلوماسي لازمة الملف النووي الإيراني.

وكانت تركيا طرحت نفسها في أكثر من مناسبة وسيطا بين طهران والدول الغربية سعيا لحل للملف النووي الإيراني عن طريق الحوار. ويقول مراسل إذاعة مونت كارلو الدولية في طهران حسن طهراوي أن مهمة الوزير التركي في إيران
" ستكون صعبة بدون شك " إلا أنه يعتقد بأن المحاولة "غير مستحيلة وستسعى الأطراف من خلالها إلى تخفيف حدة التوتر وإبقاء خط التفاوض والحوار قائما". ويضيف طهراوي أن التحرك التركي ربما قد ينجح في " إيجاد حل يرضي الجميع" خاصة وان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي كان قبل أسبوعين في أنقرة وتحدث عن أهمية الدور التركي وربما عن قبول إيراني لبعض التحركات التركية بحكم  العلاقات التي تربط بين البلدين.

الطرف التركي مقبول من إيران ومن الغرب
 وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي قد شغل منصب سفير إيران في تركيا بين العامين 1984 و1989.
 ويلاحظ أيضا مراسل مونت كارلو الدولية من طهران أن "العلاقات الجيدة بين تركيا والغرب وتحديدا مع واشنطن قد تساعد في التوصل إلى حل لتسوية النزاع حول الملف النووي الإيراني. وان الطرف التركي «مقبول من الطرفين". ويضيف أن هذا اللقاء له أهمية كبرى في الظروف الراهنة كي "لا تدخل الأمور في مرحلة التصعيد الذي لا عودة عنه".

وتتزامن زيارة الوزير التركي لطهران مع زيارة هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأميركية، إلى قطر والسعودية من اجل الحصول على دعم لتشديد العقوبات على إيران. وكانت إيران أطلقت الأسبوع الماضي عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% بالرغم من اعتراضات الدول الغربية التي تشتبه بأن طهران تسعى إلى امتلاك السلاح النووي الأمر الذي تنفيه الجمهورية الإسلامية.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.