تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تعيين الهولندي غوس هيدينك مدربا جديدا لمنتخب تركيا

تعاقد الاتحاد التركي لكرة القدم مع المدرب الهولندي غوس هيدينك، الذي يتولى حاليا تدريب منتخب روسيا، للإشراف على الجهاز الفني للمنتخب التركي اعتبارا من آب/أغسطس المقبل. وأوضح الاتحاد على موقعه الإلكتروني أن مدة العقد سنتين مع إمكانية التجديد لعامين إضافيين.

إعلان

لا شك أن الاتحاد التركي لكرة القدم وفّق في اختيار مدرب جديد على رأس المنتخب الوطني عندما عين المدرب الهولندي المحنك غوس هيدينك خليفة لفاتح تريم، الذي لم يسعفه الحظ في إحراز التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010، فجاء في المركز الثالث من مجموعته وراء إسبانيا والبوسنة. 

وفق الاتحاد التركي لأن هيدينك من أبرز المدربين عالميا وأكثرهم سمعة وشهرة لما حققه من نتائج باهرة لعل بعضها معجزات كروية، كالتي أنجزها في مونديال 2002 حينما قاد منتخب كوريا الجنوبية إلى الدور نصف النهائي وذلك أربع سنوات بعد أن قاد منتخب بلده هولندا إلى الدور ذاته في مونديال فرنسا. ولا تقتصر مسيرة هيدينك، البالغ من العمر 63 عاما، على هذه الانجازات بل تعدتها إلى أكثر من ذلك، فقد حصل عدة مرات على لقب بطل هولندا مع ناديه هيندوفن، الذي قاده إلى نيل كأس أوروبا للأندية البطلة في 1988، وأحرز عدة كؤوس وطنية

 

هيدينك رجل المعجزات

وفي العام 2005 تمكن من تحقيق تأهل تاريخي إلى نهائيات كأس العالم 2006 مع منتخب أستراليا بل ولم يكتف بذلك وقاده إلى الدور ثمن النهائي من البطولة. انتقل بعدها هيدينك إلى روسيا لتولي تدريب المنتخب القومي، فقاد الأخير إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2008 ورشحه لأول مرة في تاريخه إلى الدور نصف النهائي. لكن روسيا أخفقت في بلوغ نهائيات كأس العالم 2010 حيث تعثر في الملحق الأوروبي أمام سلوفينيا، لتكون تلك نهاية قصة الحب التي ربطته بالمدرب الهولندي. إلا أن العروض تهاطلت على هيدينك، ما يدل على السمعة القوية التي يتمتع بها عالميا، ولهذه الأمور كلها يجوز القول بأن الاتحاد التركي قد وفق في خياره.

 

مهمة ردّ الاعتبار لكرة القدم التركية

منتخب تركيا ظهر بقوة على الساحة الأوروبية في العام 2000 عندما بلغ ربع نهائي كأس الأمم التي جرت في بلجيكا وهولندا، قبل أن يتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2002، في اليابان وكوريا الجنوبية، وبلوغه الدور نصف النهائي. لكن نجم تركيا أفل بعدها لسنوات قبل أن يظهر من جديد في 2008 بمناسبة كأس الأمم الأوروبية التي استضافتها سويسرا والنسما، حيث أحدث المفاجأة بتأهله إلى الدور نصف النهائي. 

فالهدف من تعاقد الاتحاد التركي مع غووس هيدينك هو ردّ الاعتبار لكرة القدم التركية وتقويم بنيانها. وستبدأ مهمة الهولندي فور انتهاء بطولة كأس العالم 2010 التي تجري فعالياتها بجنوب أفريقيا، وستكون الانطلاقة الفعلية بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية المزمع إجرائها بعد عامين في كل من بولندا وأوكرانيا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.