تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإفراج عن ثمانية أمريكيين من أصل عشرة كانوا محتجزين بسبب قضية خطف أطفال

أمر قاض هايتي بالإفراج عن ثمانية أمريكيين من أصل عشرة كانوا محتجزين في هايتي بسبب قضية خطف أطفال هايتيين بعد الزلزال الذي ضرب البلاد، بحسب محامي الأمريكيين. وقد تم الإبقاء على اثنين منهما لتحقيقات إضافية.

إعلان

أ ف ب - امر القاضي الذي ينظر في ملف عشرة اميركيين متهمين بخطف اطفال في هايتي بالافراج المشروط عن ثمانية منهم، بحسب ما اعلن محاميهم الاربعاء.

وقال المحامي افيول فلوران ان "ثمانية من موكلي سيتم الافراج عنهم. يريد القاضي استجواب اثنين من موكلي لانهما كانا في هايتي قبل زلزال" 12 كانون الثاني/يناير.

وطلب من القاضي اتخاذ قرار في موضوع الافراج المشروط عن الاميركيين العشرة خلال التحقيق.

وكان الاميركيون العشرة اتهموا في الرابع من شباط/فبراير ب"خطف قاصرين" وتاليف "عصابة اشرار" بعدما اوقفوا بصحبة 33 طفلا عند الحدود مع جمهورية الدومينيكان.

واوضح المحامي ان القاضي امر رسميا بالافراج عن ثمانية اميركيين وان في امكانهم مغادرة البلاد الاربعاء من دون ان يضطروا الى دفع كفالة.

وقبل اعلان هذا القرار، كان فلوران افاد ان الموقوفة الاميركية شاريسا كولتر اصيبت بمرض خلال توقيفها.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.