تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"شحاتة" أحد خمسة مدربين مرشحين لتدريب نيجيريا في المونديال

أعلن ناطق باسم الاتحاد النيجيري لكرة القدم أن مدرب المنتحب المصري حسن شحاتة سيكون من بين خمسة مدربين مرشحين لتولي تدريب منتخب نيجيريا خلال كأس العالم 2010، إلى جانب السويدي لاغرباك والإنكليزي تايلر والفرنسي ميتسو والصربي ديوكوفيتش.

إعلان

 ذكرت صحيفة "ذي سان نيوس أون لاين" النيجيرية اليوم الجمعة أن الاتحاد النيجيري لكرة القدم أكد وجود مدرب المنتخب المصري حسن شحاتة ضمن قائمة مصغرة من خمسة مدربين مرشحين لتدريب المنتخب النيجيري خلال بطولة كأس العالم 2010 التي ستقام في جنوب أفريقيا من 11 يونيو/حزيران إلى 11 يوليو/تموز. وتضم القائمة كل من السويدي لارس لاغرباك والإنكليزي بيتر تايلر والفرنسي برونو ميتسو والصربي راتومير ديوكوفيتش.

الاتحاد المصري يشترط أن يكون طرفا مباشرا في المحادثات

قال الناطق باسم الاتحاد النيجيري "سنوجه الدعوة لحسن شحاتة كما للأربعة الآخرين لحضور اجتماع يعقد في الـ 26 من شهر فبراير/شباط الجاري بمدينة أبوجا للدفاع عن ملف ترشحه"، نافيا في الوقت ذاته وجود محادثات مسبقة مع هؤلاء المدربين ولا مع وكلائهم، عكس ما تداولته بعض وسائل الإعلام النيجيرية أو حتى المصرية. وأوضح أن الإعلان الرسمي عن اسم المدرب الجديد، الذي سيخلف أمودو أشايبو المقال عقب نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي جرت في شهر يناير/كانون الثاني بأنغولا، سيتم في 28 من الشهر الجاري في أبوجا.

وكان الاتحاد المصري قد أعلن موافقته المبدئية على دخول نظيره النيجيري في محادثات مع حسن شحاتة شريطة أن يكون الاتحاد، الذي يترأسه سمير زاهر، وسيطا مباشرا بين الطرفين علما أن عقد شحاتة على رأس منتخب بلده لا يزال ساري المفعول لغاية 2012. وشدد مكتب الاتحاد المصري على تقدم الطرف النيجيري بطلب رسمي للاستفادة من خدمات شحاتة خلال كأس العالم 2010، محددا لذلك مهلة زمنية تنتهي اليوم الجمعة 19 فبراير/شباط.

شحاتة يعتمر ويلتزم الصمت

قرار الاتحاد المصري بفتح الباب أمام تولي مدربه الشهير تدريب نيجيريا جاء نزولا عند رغبة شحاتة الاشراف على الجهاز الفني لمنتخب مشارك في نهائيات كأس العالم ولو مرة في حياته نظرا لفشله في تحقيق التأهل مع منتخب مصر.

ومن المتوقع أن تكون حظوظ الكابتن حسن شحاتة، "محبوب الجماهير" المصرية لإحرازه ثلاث مرات على التوالي لقب بطل كأس الأمم الأفريقية، في كسب رهان تدريب نيجيريا قوية جدا، فهو من أبرز المدربين في أفريقيا وأكثرهم نجاحا إذ لم يسبق لأحد أن أحرز ثلاثة انتصارات متتالية في كأس الأمم الأفريقية، فضلا عن أنه كرس سيطرة منتخب مصر على كرة القدم الأفريقية منذ ست سنوات.

لكن السؤال المطروح هو هل سيقبل الاتحاد المصري أن يكون متفرجا في جولة المحادثات التي قد تجري بين الهيئة المشرفة على كرة القدم النيجيرية وحسن شحاتة بعد أن وضع لذلك شروطا صارمة؟ الجواب يبدو صعبا خاصة أن المعني الأول بالأمر، الذي اعتمر في الأيام الأخيرة بحسب مصدر مصري لم يكشف عن هويته، لم يقل شيئا منذ بداية المسلسل. ليبقى المسلسل متواصلا...

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.