تخطي إلى المحتوى الرئيسي

استقالة "ايف دو بوير" مسؤول في الأمم المتحدة مكلف بشؤون المناخ

قدم الهولندي ايف دو بوير أرفع مسؤول في الأمم المتحدة مكلف شؤون المناخ استقالته شهرين بعد انتهاء قمة كوبنهاغن حول الاحتباس الحراري، وسيغادر منصبه في الأول من تموز/يوليو 2010.

إعلان

ا ف ب - قدم الهولندي ايف دو بوير ارفع مسؤول في الامم المتحدة مكلف شؤون المناخ استقالته وسيغادر منصبه في الاول من تموز/يوليو 2010 للانضمام الى القطاع الخاص، وفق ما اعلن مكتبه الخميس.

وشغل دو بوير منذ ايلول/سبتمبر 2006 منصب السكرتير التنفيذي لشرعة الامم المتحدة حول التبدلات المناخية التي تضم 194 دولة.

وقال مكتب دو بوير في بيانه ان الاخير سينضم الى مجموعة +كاي بي ام جي+ الاستشارية وسيعمل مع جامعات عدة.

وياتي هذا الاعلان بعد شهرين من اختتام قمة كوبنهاغن التي اعتبرت بمثابة خيبة امل من جانب العديد من المشاركين فيها.

وكانت ولاية دو بوير تنتهي في ايلول/سبتمبر المقبل، لكن مكتبه اعلن قبل بضعة اسابيع انه لا ينوي مغادرة منصبه ويامل بتمديد ولايته.

وسيقوم الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بتعيين خلفه.

وقال دو بوير في البيان "كان هذا القرار صعب الاتخاذ لكن الوقت حان بالنسبة الي لخوض تحد جديد عبر العمل على المناخ والتنمية المستدامة مع القطاع الخاص والاوساط الجامعية".

وتعليقا على نتائج مؤتمر كوبنهاغن اضاف ان القمة "لم تؤد الى اتفاق واضح بالمعنى القانوني، لكن الالتزام السياسي (...) نحو عالم اقل تلوثا (جراء انبعاثات غازات الدفيئة) قوي جدا".

واعتبر فنديل تريو من منظمة غرينبيس الدولية ان "استقالته تظهر انه منصب بالغ الصعوبة"، مضيفا "كل ما حصل في كوبنهاغن مع وجود 128 رئيس دولة انتج توقعات كبيرة وكانت الانظار متجهة الى (دو بوير) ليحصل على نتيجة".

ودو بوير من مواليد فيينا 1954. وبدأ عمله في ملف المناخ العام 1994 وشارك في بلورة الموقف الاوروبي خلال مفاوضات كيوتو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.