تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نقابات العمال تعلق المفاوضات مع إدارة "توتال" وتدعو إلى توسيع نطاق الإضراب

أعلنت نقابة "سي .جي .تي" اليوم الأحد أن المحادثات مع المجموعة النفطية الفرنسية "توتال" قد انهارت، و دعت العمال المضربين احتجاجا على إغلاق مصفاة الشركة في منطقة دنكرك إلى توسيع نطاق الإضراب.

إعلان

رويترز - قالت نقابة سي.جي.تي إن المحادثات بين توتال وعمال مضربين احتجاجا على اغلاق مصفاة الشركة في دنكرك في شمال فرنسا قد انهارت اليوم الأحد داعية إلى توسيع نطاق الاضراب ليشمل كل مصافي التكرير الفرنسية.

وقال تشارل فولارد المسؤول بالنقابة عقب اجتماع مع إدارة توتال "جرى تعليق المحادثات."

وأضاف "سندعو العمال إلى تصعيد التحرك ... إذ يبدو أن توتال والحكومة لا تدركان على نحو كامل مدى عزم الموظفين."

وشارك في الاضراب اليوم 80 في المئة من العاملين لدى توتال.

وقال فرانسوا فيود رئيس الموارد البشرية لدى توتال للصحفيين "النقابات غادرت طاولة المفاوضات لكن المقترحات لاتزال مطروحة ... وإن كنت أعتقد أنهم لن يناقشونها."

وكرر فيود أن الشركة لن تستغني عن أي عمال في حالة اغلاق مصفاة دنكرك. وتقترح توتال اجراء مباحثات بشأن مستقبل مصافي التكري الفرنسية وموقع دنكرك الصناعي وتعتزم طرح الخطوط العريضة لخطط استثمارية لكل من مصافيها.

ودخل الاضراب المفتوح الذي ينظمه العمال في مصافي التكرير الفرنسية الست لشركة توتال يومه الخامس وهم يطالبون أكبر شركة تكرير أوروبية باستئناف الإنتاج في مصفاة دنكرك المتوقفة عن العمل منذ سبتمبر أيلول.

وتأثرت مصفاة دنكرك البالغة طاقتها الإنتاجية 137 ألف برميل يوميا جراء انخفاض هوامش الأرباح وضعف الطلب وهي المشكلة التي تقض مضاجع العديد من شركات التكرير الأوروبية.

وترجيء توتال اتخاذ قرار بشأن اغلاق دنكرك منذ أول فبراير شباط في خطوة يقول محللون إنها تهدف إلى تجنب احراج الحكومة قبل انتخابات محلية مهمة في الفترة من 14 إلى 21 مارس آذار.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.