تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نيجيريا

عودة الرئيس عمر يارادوا إلى البلاد بعد ثلاثة أشهر في المستشفى بالسعودية

نص : برقية
1 دَقيقةً

عاد الرئيس النيجيري عمر يارادوا إلى بلاده بعدما تماثل للشفاء حيث قضى ثلاثة أشهر في المستشفى بالسعودية. ودفع غيابه المطول بنيجيريا، صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في أفريقيا، إلى شفا أزمة دستورية وهدد بإصابة عمل الحكومة بالشلل.

إعلان

رويترز -  قالت مصادر في الحكومة النيجيرية ان الرئيس النيجيري عمر يارادوا عاد الى العاصمة ابوجا اليوم الاربعاء بعد ان قضى ثلاثة اشهر في مستشفى بالسعودية مجددا الغموض بشأن قيادة اكثر دول افريقيا سكانا.

ولم يصدر بيان فوري بشأن حالة الرئيس البالغ من العمر 58 عاما ولم يتضح ماذا كان نائب الرئيس جودلاك جوناثان سيبقى قائما باعمال رئيس الدولة.

وادى غياب يارادوا الى دفع نيجيريا صاحبة ثاني اكبر اقتصاد في الدول الافريقية الواقعة جنوب الصحراء الى شفا ازمة دستورية وهدد باصابة عمل الحكومة بالشلل الى ان ادى جوناثان اليمين الدستورية كقائم باعمال الرئيس قبل اسبوعين.

وتولى جوناثان منذ ذلك الوقت الزمام وقام بتغيير وزراء وتعهد بمعالجة النقص المزمن في الكهرباء ومضى قدما في عفو في منطقة دلتا النيجر المنتجة للنفط. وقال بعض الساسة انه قد يحظى بتأييد لترشيح نفسه للرئاسة في الانتخابات المقرر ان تجرى في ابريل نيسان من العام المقبل.

وقالت صحيفة نيكست النيجيرية على موقعها على الانترنت "تردد ان انباء وصول الرئيس سببت قلقا كبيرا في ابوجا لاسيما بين الساسة والذين اعد كثيرون منهم انفسهم لعصر ما بعد يارادوا"

ومن المقرر ان يعقد مجلس الوزراء الذي اجاز مرتين قرارين بانه لا يوجد اساس لاعلان عدم اهلية يارادوا للحكم اجتماعا
اسبوعيا في وقت لاحق اليوم الاربعاء.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.