تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإفراج عن القائدين السابقين لسلاحي البحرية والطيران المتهمين بالتآمر ضد الحكومة

أمرت محكمة في اسطنبول بإطلاق القائدين السابقين لسلاحي الطيران والبحرية كانا قد اعتقلا في إطار التحقيق في تهمة التآمر لتنفيذ انقلاب في عام 2003 للإطاحة بالحكومة التركية المنبثقة عن التيار الإسلامي.

إعلان

أ ف ب - تم الافراج الخميس عن القائدين السابقين لسلاحي البحرية والطيران في تركيا اوزدن اورنيك وابراهيم فيرتينا بناء على امر من النيابة بعد استجوابهما في اطار قضية التحضير المفترض لتنفيذ انقلاب في 2003، بحسب ما ذكرت وكالة انباء الاناضول.

وهذان المسؤولان الكبيران السابقان كانا بين نحو خمسين عسكريا اعتقلوا الاثنين.

وقد ابقت محكمة اسطنبول المكلفة النظر في هذه القضية، على عشرين مشبوها قيد الاحتجاز حتى الان، قبل محاكمتهم.

وتعهد القادة المدنيون والعسكريون الاتراك الخميس ان تتم تسوية الازمة الناجمة عن توقيف هؤلاء العسكريين الذين يشتبه في انهم ارادوا التآمر ضد الحكومة المحافظة المنبثقة من التيار الاسلامي، وفقا للقوانين والدستور.

وجاء في بيان للرئاسة التركية في ختام اجتماع طارىء بين الرئيس عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ورئيس هيئة اركان الجيش الجنرال ايلكر باشبوغ "على المواطنين ان يقتنعوا ان هذه المسائل ستجد تسوية لها في اطار دستوري ووفقا للقوانين".


الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.