تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متمردون فلبينيون يهاجمون قرية ويقتلون 11 شخصا في جنوب البلاد

أعلن متحدثان باسم الجيش والشرطة في الفلبين أن أحد عشر شخصا قتلوا وشرد المئات في هجوم نفذه متشددون إسلاميون على صلة بتنظيم القاعدة السبت على بلدة جنوب البلاد.

إعلان

رويترز- قال مسؤولون فلبينيون ان نحو 70 اسلاميا متشددا اغاروا على قرية في جزيرة جنوبية نائية في الفلبين اليوم السبت وقتلوا 11 شخصا وشردوا مئات واضرموا النار في منازل.

وقالت متحدثة باسم الجيش الفلبيني ان قوات الجيش هرعت لتعزيز قوة ميليشيا مدنية تدافع عن قرية توبيجان في جزيرة باسيلان بجنوب الفلبين في مواجهة متشددين من جماعة ابو سياف كانوا يثأرون لمقتل قائد كبير في جزيرة جولو المجاورة.

واردفت قائلة للصحفيين ان"القرويين كانوا نائمين عندما جاء المتمردون وبدأوا في امطار المنازل بنيران الاسلحة الالية مشعلين النار فيها." وقالت ان عشرة مدنيين واحد افراد الميليشيا المحلية قتلوا.

واضافت ان نحو 20 اخرين جرحوا من بينهم اربعة اطفال اصيبوا بحروق من الدرجة الثالثة. وشرد مئات السكان ايضا. وقالت "نقل الاشخاص الذين حالتهم خطيرة الى مستشفيات في مديننة زامبوانجا في البر الرئيسي."

وجاء الهجوم بعد ساعات من انقاذ قوات الامن صينيين اثنين كان اسلاميون متشددون يحتجزونهما في منطقة اخرى من باسيلان منذ نحو اربعة اشهر.

وقتل جنود يوم الاحد احد قادة جماعة ابو سياف المرتبطة بالقاعدة وخمسة اخرين في تبادل لاطلاق النار استمر ساعتين في غابة في جزيرة جولو القريبة. وقد يؤدي مقتل هذا القائد الى انتكاسة في خطط المتشددين لتعطيل الانتخابات في الجنوب.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.