تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النيجر

الانقلابيون يتعهدون بعدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية

نص : برقية
2 دَقيقةً

تعهد سالو جيبو رئيس المجموعة العسكرية التي نفذت انقلابا في 18 شباط/فبراير في النيجر، بعدم مشاركة أي من أفراد المجموعة في الانتخابات الرئاسية التي لم يحدد تاريخها بعد.

إعلان

أ ف ب - تعهد سالو جيبو رئيس المجموعة العسكرية التي نفذت انقلابا في 18 شباط/فبراير في النيجر، مساء الاحد بالا يشارك أي من افراد المجموعة في الانتخابات الرئاسية التي لم يحدد تاريخها بعد.

وقال جيبو للاذاعة الرسمية "من اجل ضمان سير الانتخابات بهدوء ونزاهة، نتعهد بالا يترشح الى الانتخابات اي عضو من المجلس الاعلى (العسكري) او من الحكومة الانتقالية".

واطاح "المجلس الاعلى لاعادة الديموقراطية" بالرئيس مامادو تانجا الذي كان يتولى الحكم منذ عشر سنوات، وتعهد باجراء انتخابات بعد فترة انتقالية لم يحدد مدتها.

واضاف جيبو متحدثا عبر اذاعة صوت الساحل "يتعهد المجلس الاعلى اعادة النظام الدستوري ضمن مهلة معقولة سيقترحها المجلس الاستشاري".

وتعالت الاصوات في النيجر وفي الاسرة الدولية للمطالبة بان تكون الفترة الانتقالية اقصر ما يمكن وان تعيد المجموعة العسكرية اقرار الديموقراطية في البلاد.

وتابع جيبو "طموحنا الوحيد ان تعود الديموقراطية الى بلدنا الحبيب"، وكان المجلس الاعلى اعلنه الاسبوع الماضي رئيسا للبلاد خلال هذه الفترة الانتقالية.

كما تم تعيين رئيس غير عسكري للحكومة هو الوزير السابق مامادو داندا، ومن المقرر اقامة حكومة انتقالية وتشكيل مجلس استشاري مكلف العمل على مستقبل البلاد.

واضاف جيبو ان "عهد الانظمة المتسلطة انقضى في هذا البلد الذي يسعى فقط لاحلال الديموقراطية".

وكانت المجموعة الانقلابية سارعت الى تعليق دستور آب/اغسطس 2009 المثير للجدل واقالت الحكومة ثم اعلنت عن اجراء انتخابات في ختام مرحلة انتقالية من دون تحديد مواعيد.

ويواجه النيجر، البلد الساحلي الشاسع والمنتج الكبير لليورانيوم، ازمة خطيرة منذ جدد تانجا الذي انتهت ولايته الخماسية في كانون الاول/ديسمبر، بقاءه في الحكم من خلال تبني دستور جديد مدد بموجبه ولايته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.