تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الآيسلنديون يرفضون الاتفاق المالي حول مصرف "آيس سيف"

صوت الآيسلنديون بأغلبية ساحقة ضد مشروع قانون يسمح بتعويض أصحاب ودائع إدخارية بريطانيين وهولنديين عن أكثر من خمسة مليارات دولار خسروها إثر انهيار مصرف "آيس سيف".

إعلان

أ ف ب - رفض الايسلنديون بنسبة كبيرة في استفتاء السبت الاتفاق المالي الدولي لانقاذ مصرف "آيس-سايف" واقرت الحكومة على الفور بهذا الرفض بعدما اعلن التلفزيون الرسمي النتائج الجزئية الرسمية.

وبحسب هذه النتائج التي صدرت بعد فرز 32% من الاصوات، فقد رفض 93,1% من المقترعين في الاستفتاء الاتفاق مقابل 1,6% ايدوه، على ما اعلنت شبكة ار يو في التلفزيونية.

واعلنت الحكومة في بيان "ان الارقام الاولية تشير بوضوح الى انه سيتم رفض الصيغة المعدلة في كانون الاول/ديسمبر لقانون اب/اغسطس 2009 الخاص بآيف-سايف".

وفي اول استفتاء ينظم منذ استقلال هذه الجزيرة الواقعة في شمال المحيط الاطلسي في 1944، دعي حوالى 230 الف ناخب للادلاء باصواتهم بشأن اتفاق يتعلق بتسديد ريكيافيك مبلغ 3,9 مليارات يورو كانت دفعته لندن ولاهاي للتعويض عن المودعين البريطانيين والهولنديين الذين تضرروا من افلاس مصرف آيس-سايف الايسلندي على الانترنت في تشرين الاول/اكتوبر 2008، وذلك في مهلة تمتد حتى 2024.

وازاء توقع رفض الاتفاق منذ ان دعت رئاسة ايسلندا الى الاستفتاء في مطلع كانون الثاني/يناير، سعت ريكيافيك في الاسابيع الماضية للتوصل الى اتفاق جديد مع البريطانيين والهولنديين، غير ان هذه المساعي لم تكلل بالنجاح حتى الان.

واعلنت الحكومة مساء السبت ان "العمل متواصل لايجاد حل مقبول من الطرفين" مع لندن ولاهاي.
 

      

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.