تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إندونيسيا

مقتل ذو المتين خبير المتفجرات بالجماعة الإسلامية

نص : برقية
3 دقائق

قال سوسيلو بامبانج يودهويونو رئيس إندونيسيا اليوم الأربعاء أن ذو المتين كبير خبراء المتفجرات في الجماعة الإسلامية المتشددة قتل في غارة للشرطة في جاكرتا.

إعلان

أ ف ب - اكد الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يودهويونو الذي يزور استراليا الاربعاء مقتل ذو المتين، احد القادة الذين يشتبه في انتمائهم الى تنظيم الجماعة الاسلامية في اندونيسيا.

وقال في كانبيرا "يمكننا ان نؤكد ان احد الاشخاص الذين قتلوا امس هو ذو المتين احد المسؤولين الرئيسيين الارهابيين في جنوب شرق اسيا والذي كنا نلاحقه".

وقتل ذو المتين الاندونيسي البالغ ال39 من العمر ويشتبه بانه احد كبار المسؤولين عن التخطيط لاعتداءات بالي في 2002، صباح الثلاثاء في مقهى للانترنت في بامولانغ بضاحية جاكرتا برصاص شرطة مكافحة الارهاب.

ورفضت الشرطة ان تؤكد رسميا هويته بانتظار نتائج تحليل الحمض النووي الريبيي.

وكان اثنان من المشتبه بهما قتلا بعد ساعتين قرب الموقع اثناء فرارهما على دراجة نارية.

وكانت اعتداءات بالي في 2002 ادت الى مقتل 200 وشخصين بينهم عدد من السياح.

وتدرب ذو المتين على استخدام المتفجرات خلال دورات في معسكرات القاعدة في افغانستان بحسب خبراء. وكانت الولايات المتحدة وعدت بمكافأة قيمتها 10 ملايين دولار للحصول على معلومات حول هذا الرجل الذي كان يختبىء لسنوات في جنوب الفيليبين.

ونفذت الشرطة الاندونيسية سلسلة عمليات في الاسابيع الماضية في ولاية اتشيه شمال جزيرة سومطرة حيث اكتشفت مركز تدريب سريا مرتبط بالجماعة الاسلامية.

وقالت الشرطة انه خلال هذه العمليات قتل ثلاثة اشخاص بينهم مدنيان وثلاثة عناصر من قوى الامن واوقفت 22 مشتبها به.

وشددت اندونيسيا اخيرا اجراءاتها الامنية مع اقتراب موعد زيارة الرئيس الاميركي باراك اوباما مع اسرته لجاكرتا في نهاية اذار/مارس.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.