تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إعادة إعمار المناطق المنكوبة سيكلف حوالي ثلاثين مليار دولار حسب الرئيس الجديد

قال الرئيس الجديد لتشيلي سيباستيان بينيرا الجمعة إن عملية إعادة إعمار المناطق التي تضررت من جراء الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد الشهر الماضي ستكلف ثلاثين مليار دولار، مضيفا أنه سيعيد تخصيص موارد في الميزانية الوطنية لهذا الغرض.

إعلان

أ ف ب  -  صرح الرئيس التشيلي الجديد سسيباستيان بينيرا الجمعة ان اعادة اعمار تشيلي ستكلف ثلاثين مليار دولار بعد الزلزال المدمر الذي ضربها الشهر الماضي.

وبعد يوم من توليه مهامه، قال بينيرا للصحافيين "سنعيد تخصيص  موارد في الميزانية الوطنية" لنتمكن من تأمين نفقات اعادة الاعمار.

واضاف انه سيطلب مساعدة دول اخرى ويسعى للحصول على "اعتمادات دولية" لتمويل اعادة اعمار المناطق التي دمرها الزلزال الذي وقع في 27 شباط/فبراير وبلغت شدته 8,8 درجات. وقال بينيرا "صحيح ان تشيلي اصبحت اليوم بلدا افقر مما كانت عليه قبل الزلزال".

وادى الزلزال ومد بحري تبعه الى سقوط 497 قتيلا بينما ما زال مئات مفقودين.

كما تسبب بتشريد مليوني شخص في وسط تشيلي والمناطق الساحلية الجنوبية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.