تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أرسنال أمام "عاصفة" برشلونة وبايرن ميونيخ يواجه مانشستر في الربع النهائي

اختارت قرعة الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أن تضع فريق أرسنال الإنكليزي أمام الفريق الذي يخشاه الجميع برشلونة الإسباني حامل اللقب، في حين تجمع القمة الثانية فريقي بايرن ميونيخ الألماني ومانشستر يونايتد الإنكليزي.

إعلان

أ ف ب - اسفرت قرعة الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم التي سحبت اليوم الجمعة في نيون عن مواجهتين قويتين تجمع الاولى بين ارسنال الانكليزي وبرشلونة الاسباني حامل اللقب، والثانية بايرن ميونيخ الالماني مع مانشستر يونايتد الانكليزي.

واوقعت القرعة ايضا الفريقين الفرنسيين ليون وبوردو وجها لوجه، في حين ابتسمت لانترميلان الايطالي الذي سيلاقي سسكا موسكو الروسي الاضعف نسبيا بين الفرق المتبقية.

وتعتبر المواجهة بين ارسنال وبرشلونة اعادة للنهائي الذي جمع بينهما عام 2006 وحسمه الفريق الكاتالوني 2-1، وسيكون الاخير مرشحا لبلوغ نصف النهائي علما بانه يسعى لكي يكون اول فريق يحتفظ باللقب منذ ان توج ميلان الايطالي به موسمين متتاليين عامي 1989 و1990.

وتحمل المباراة نكهة خاصة لمهاجم برشلونة الحالي تييري هنري لانه امضى اوقاتا رائعة في صفوف الفريق اللندني واحرز معه العديد من الالقاب المحلية.

وكشر الفريق الكاتالوني عن انيابه في الدور السابق حيث التهم شتوتغارت الالماني برباعية نظيفة ايابا منها هدفان للارجنتيني المتألق ليونيل ميسي ووجه انذارا الى جميع الفرق المنافسة.

وتحفل مباراة بايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد بالذكريات ايضا خصوصا بعد النهائي التاريخي للمسابقة عام 1999، عندما تقدم الفريق البافاري 1-صفر حتى الوقت بدل الضائع قبل ان يسجل الشياطين الحمر هدفين قاتلين.

يذكر ان بايرن ميونيخ ثأر لخسارته في نهائي "كامب نو" واطاح بمنافسه الانكليزي من الدور ربع النهائي بالذات خلال موسم 2000-2001 بالفوز عليه 1-صفر و2-1 ذهابا وايابا.

ويملك الفريق البافاري ورقتين رابحتين في صفوفه هما الجناحان الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي اريين روبن، والاخير انقذ فريقه من الخروج في الدور السابق عندما سجل له هدف الحسم في مرمى فيورنتينا الايطالي.

اما مانشستر الساعي الى بلوغ النهائي للمرة الثالثة على التوالي (فاز باللقب على تشلسي عام 2008، ثم خسر امام برشلونة العام الماضي)، فيعول بشكل كبير على هدافه واين روني صاحب 32 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم بينها اربعة اهداف في هذه البطولة جميعها في مرمى ميلان الايطالي في الدور السابق (هدفان ذهابا ومثلهما ايابا).

وسيكون عزاء الكرة الفرنسية بان ممثلا لها سيكون موجودا في نصف النهائي للمرة الاولى منذ عام 2004 (موناكو)، بعد ان جمعت القرعة بين بوردو متصدر الدوري المحلي وليون صاحب المركز الرابع.

ويعتبر بوردو الفريق الوحيد الذي لم يخسر هذا الموسم في هذه المسابقة، بيد ان ليون يبدو منتشيا باخراجه ريال مدريد العملاق في الدور السابق، كما انه دأب على المشاركة في الكأس المرموقة في المواسم الاخيرة، لكنه فشل في تخطي ربع النهائي.

ولم يتأثر ليون بخسارة ورقتين رابحتين مطلع الموسم الحالي بانتقال هدافه كريم بنزيمة الى ريال مدريد، وصانع العابه البرازيلي جونينيو الى الغرافة القطري.

في المقابل، حقق لوران بلان نجاحات باهرة على رأس الجهاز الفني لبوردو، ففاز باللقب المحلي العام الماضي في موسمه الاول مع الفريق وفي مهمته التدريبية الاولى، كما قاده هذا الموسم الى تخطي مجموعة صعبة في الدور الاول ضمت بايرن ميونيخ ويوفنتوس الايطالي.

وتبدو مهمة انترميلان بقيادة مدربه القدير البرتغالي جوزيه مورينيو سهلة نسبيا امام سسكا موسكو الذي فشل في المحافظة على نظافة شباكه في مبارياته ال15 الاخيرة في هذه المسابقة، كما انه يتوجب على الفريق الايطالي ان يحذر منافسه، خصوصا انه وجد صعوبات بالغة في تخطي ممثلين عن الاتحاد السوفياتي سابقا في الدور الاول وهما روبن كازان الروسي حيث تعادلا 1-1 ذهابا وفاز 2-صفر ايابا، وتعادل على ارضه مع دينامو كييف الاوكراني 2-2، ثم تغلب عليه بصعوبة 2-1 ايابا بعد ان تخلف 1-صفر حتى الدقائق الثلاث الاخيرة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.