تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

إقفال منجم مدينة جرادة في شرق المغرب لم يمنع سكانها من البحث عن الفحم

يعيش سكان مدينة جرادة شرقي المغرب بفضل منجم الفحم على الرغم من إغلاقه. مراسل فرانس 24 في المغرب جان ماري لومير يصور في هذا العدد من برنامج مراسلون، الواقع اليومي المرير الذي يعيشه هؤلاء في سبيل توفير لقمة العيش.

إعلان

إقفالُ منجمِ مدينة جرادة في شرق المغرب عكَّرَ صفوَ حياتها وبات سكانُها يحفرونَ الجبل بأيديهم علَّهم يعثرون على بعض القطعٍ من الفحم  

"يقول أحد الشباب الذين التقتهم كاميرا فرانس 24 هناك  "لو توفرت لنا أبسطُ مقوِّماتِ العيش لفضَّلتُ متابعةَ دراستي .. ولكن لا خِيارَ أمامي .. نحن في عوَزِ شديد".

ويضيف "يجبُ أن أُساعِدَ والدي لتسديد فاتورة الماء والكهرباء والخُضَر".

وبالرغم من الأرباح الزهيدة التي يتقاضاها هؤلاء العمال من تجّار الفحم، وبالرغم من خطر الإصابة ببعض الأمراض، يتابع سكان مدينة جرادة رحلة البحث عن الفحم .

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.