تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة تسعى في نيويورك إلى جمع 3.8 مليارات دولار لإعادة إعمار هايتي

تشارك نحو 138 دولة برئاسة الأمين العام للأمم المتحدة ووزيرة الخارجية الأمريكية ورئيس هايتي في "المؤتمر الدولي للمانحين لمستقبل أفضل لهايتي" بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، ويحاول المؤتمر جمع 3.8 مليارات دولار لإعادة بناء البلاد.

إعلان

أ ف ب - افتتح الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء في نيويورك مؤتمرا للدول المانحة التي دعاها الى تمويل "مستقبل افضل" لهايتي التي ضربها زلزال مدمر في كانون الثاني/يناير الماضي.

وطلب بان كي مون من المشاركين تقديم "الدعم التام والسخي" لخطة اعادة بناء هذا البلد التي سيعلنها الرئيس الهايتي رينيه بريفال ورئيس وزراؤه جان ماكس بليريف.

واضاف ان "خطة العمل لاعادة البناء الوطني والتنمية" تهدف الى تحويل الماساة الى فرصة لاعادة بناء هايتي على اسس افضل مما كانت عليه قبل الزلزال.

ويشارك في هذا "المؤتمر الدولي للمانحين لمستقبل افضل لهايتي" الذي يعقد في مقر الامم المتحدة في نيويورك نحو 138 دولة وعدة منظمات دولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي اضافة الى منظمات غير حكومية وهايتيين مغتربين.

ويراس المؤتمر مع بان كي مون الرئيس الهايتي بريفال ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون.

ويهدف المؤتمر الى جمع 3,8 مليار دولار في خلال 18 شهرا.

ويشكل هذا المبلغ الدفعة الاولى من اجمالي 11,5 مليار دولار من المساعدات اللازمة لاعادة البناء على عشر سنوات. وقدرت الخسائر التي نجمت عن الزلزال الذي دمر العاصمة بور او برانس وبلغت قوته 7 درجات في 12 كانون الثاني/يناير بنحو ثمانية مليارات دولار اي ما يعادل 120% من اجمالي الناتج الداخلي لهايتي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.